• لبنان
  • الجمعة, حزيران 14, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 12:46:10 م
inner-page-banner
مرئيات

5 حزيران.. حرب الأيام الستة.. نكسة الجيوش العربية

 

بوابة صيدا

حرب شنها العدو الصهيوني يوم 5 يونيو/حزيران 1967 / (27 صفر 1387هـ) على ثلاث دول عربية، دامت ستة أيام وهزمت فيها الأطراف العربية هزيمة ساحقة. وكان من نتائجها خسائر بشرية ومادية كبيرة، واحتلال أجزاء واسعة من الأراضي العربية، وتدمير أغلبية العتاد العسكري العربي.

قام العدو الصهيوني في الساعة 8 و45 دقيقة من صباح الاثنين 5 يونيو/حزيران ولمدة ثلاث ساعات- بغارات جوية على مصر في سيناء والدلتا والقاهرة ووادي النيل.

وتوزعت الغارات على ثلاث موجات نفذت الأولى 174 طائرة والثانية 161 والثالثة 157 بإجمالي 492 غارة، ودُمّر فيها 25 مطاراً حربياً وما لا يقل عن 85 % من طائرات مصر وهي جاثمة على الأرض. وطبقا للبيانات الصهيونية فإنه تم تدمير 209 طائرات من أصل 340 طائرة مصرية.

وردا على الضربة الجوية الصهيونية؛ قامت القوات الجوية الأردنية بقصف مطار قرب كفار سركن. أما الطيران السوري فقد قصف مصافي البترول في حيفا وقاعدة مجيدو الجوية الصهيونية، بينما قصفت القوات العراقية جوا بلدة نتانيا على ساحل البحر المتوسط.

لم يكتف العدو الصهيوني بقصف السلاح الجوي المصري بل قصف عدة مطارات أردنية منها المفرق وعمان، ودمر 22 طائرة مقاتلة و5 طائرات نقل وطائرتيْ هليكوبتر. كما قصف المطارات السورية ومنها الدمير ودمشق، ودمر 32 طائرة مقاتلة من نوع ميغ، و2 اليوشن 28 قاذفة. وهاجم القاعدة الجوية هـ3 في العراق.

وذكرت المصادر الصهيونية أن 416 طائرة مقاتلة عربية دُمرت، بينما خسر العدو الصهيوني 26 طائرة مقاتلة.

اعتمد العدو الصهيوني في حرب يونيو/حزيران 1967 على الطيران وعلى جيشه البري في كافة الجبهات العربية المحيطة به.. واستطاع هزيمة الجيوش العربية الثلاثة خلال ستة ايام، وتكبيدهم خسائر فادحة، واحتلال قطاع غزة وتهجير الفلسطينيين، واحتلال سيناء، والجولان.

توقفت الحرب مساء يوم 10 حزيران/يونيو، وصدر قرار من مجلس الأمن 236 الساعة الرابعة والنصف من يوم 11 يونيو/حزيران ينص على إدانة أي تحرك للقوات بعد 10 حزيران/يونيو.

وبانتهاء الحرب حقق العدو الصهيوني نصرا كبيرا كانت له نتائج مهمة عسكريا وسياسيا واقتصاديا. وخسر العرب في هذه الحرب المزيد من الأراضي لصالح العدو الصهيوني.

خسر العرب في هذه المعركة بين 15 و 25 ألف مقاتل، بينما خسر العدو الصهيوني بين 650 و800 عسكري فقط.. بينما كان عدد الجرحى للعرب بين 40 و 45 ألف عسكري، والعدو الصهيوني بين 200 و 2500 جريح.. واستطاعت القوات العربية اسر بين 15 و 20 جندي صهيوني، بينما أسر العدو الصهيوني بين 4000 و 5000 جندي عربي.. واستطاع العرب تدمير بين 2 و 5 % من سلاح العدو الصهيوني، بينما دمر العدو الصهيوني بين 70 و 80 % من سلاح الجيوش العربية المحاربة..

وأجبرت تلك الهزيمة التي مُني بها العرب ما بين 300 و 400 ألف عربي من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة والمدن الواقعة على طول قناة السويس (بورسعيد والإسماعيلية والسويس) على الهجرة من ديارهم، وخلقت مشكلة لاجئين فلسطينيين جديدة أضيفت إلى مشكلة اللاجئين الذين أجبروا على ترك منازلهم بعد أحداث النكبة عام 1948.

كما أجبرت الحرب قرابة مائة ألف من أهالي الجولان على النزوح من ديارهم إلى داخل سوريا. وألحقت هزيمة نفسية بالجيوش العربية بعد أن فقدت الكثير من ثقتها في قدراتها العسكرية وكفاءتها القتالية، في حين ارتفعت معنويات الجيش الصهيوني وراجت مقولته القائلة إنه "الجيش الذي لا يقهر".

 

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة