• لبنان
  • الخميس, أيار 30, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 10:44:03 ص
inner-page-banner
مرئيات

إنسانية فرنسا.. توقع عشرات آلاف الشهداء في الجزائر..  

بوابة صيدا

خرج الجزائريون في مظاهرات 8 ايار / مايو 1945 (26 جمادى الأولى 1364هـ) ليعبروا عن فرحتهم بانتصار الحلفاء، وهو انتصار الديمقراطية على الدكتاتورية، وعبروا عن شعورهم بالفرحة وطالبوا باستقلال بلادهم وتطبيق مبادئ الحرية التي رفع شعارها الحلفاء طيلة الحرب الثانية، وكانت مظاهرات عبر الوطن كله وتكثفت في مدينة سطيف، ونادوا في هذه المظاهرات بحرية الجزائر واستقلالها.

كان رد الاحتلال الفرنسي على المظاهرات التي نظمها الجزائريون هو ارتكاب مجازر في حق السكان الأصليين، وذلك بأسلوب القمع والتقتيل الجماعي شمل الرجال والنساء والشيوخ والاطفال واستعملوا فيه القوات البرية والجوية والبحرية، و دمرت قرى ومداشر ودواوير بأكملها.

نتج عن هذه المجازر خلال سنة مقتل أكثر من 45000 جزائري أولهم الشاب بوزيد شعال 22 سنة الذي كان أول نقطة دم تسيل في تلك المجزرة، ووصلت الإحصاءات الأجنبية إلى أن عدد الشهداء بين  50000 و 70000 شهيد من المدنيين العزل، بينما تقول الحكومة الجزائرية أن العدد أكثر من 80000 ألف شهيد خلال عام واحد.. فكانت مجزرة بشعة على يد الفرنسيين الذين كثيرا ما تباهوا بالتحضر والحرية والإنسانية.

تيقن الجزائريون أن المستعمر الفرنسي لا يفهم لغة الحوار وكل وعوده وشعاراته بالمساواة والديمقراطية هي شعارات كاذبة وما أخذ بالقوة لا يسترجع سوى بالقوة. فكان يوم 8 ايار / مايو 1945 الشرارة التي مهدت للثورة الجزائرية.   

 

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة