• لبنان
  • الجمعة, تموز 12, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 8:48:15 م
inner-page-banner
المجتمع

النزيف الحيضي الغزير... مخاطر صحيّة خفيّة يجب معرفتها!

تعاني العديد من النساء من النزيف الحيضي الغزير، والذي يُعرف أيضًا باسم غزارة الطمث، وهو حالة تتميز بتدفق كمية زائدة من الدم خلال فترة الحيض. بينما قد لا يُشكل هذا الأمر مصدر قلق بالنسبة لبعض النساء، إلا أنه قد يُمثل خطرًا صحيًا، خاصة في ما يتعلق بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

يُعرّف النزيف الحيضي الغزير بأنه فقدان أكثر من 80 ملليليترًا من الدم خلال دورة الحيض الواحدة أو استمرار نزيف الحيض لأكثر من 7 أيام. قد تشمل الأعراض الأخرى للنزيف الحيضي الغزير، الحاجة الى تغيير الفوط الصحية كل ساعة أو أقل، الاستيقاظ من النوم لتغيير الفوط الصحية، الشعور بفقر الدم أو التعب، وصعوبة ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة.

وفي هذا الصدد، وجدت دراسة جديدة أن النساء اللائي يعانين من حيض غزير قد يكن أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب.

تحدث غزارة الطمث، أو نزيف الحيض الغزير، عندما تعاني امرأة ما من فقدان الدم بشكل مفرط أثناء الحيض، ما قد يؤثر في الصحة البدنية والعقلية والاجتماعية ونوعية الحياة. ووجد الباحثون صلة بين غزارة الطمث وأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD)، والتي تشمل حالات مثل السكتات الدماغية وأمراض القلب التاجية وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب والنوبات القلبية.

وتوصل الفريق إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل بيانات النساء اللائي دخلن المستشفى في الولايات المتحدة بين 18 و 70 عاما في عام 2017. ومن بين 2430851 حالة دخول إلى المستشفى تم فحصها، وجد الباحثون نزيف الحيض الغزير في 7762 امرأة تحت سن 40 و11164 امرأة فوق سن 40.

ووجد الباحثون أن عدد النساء اللائي يعانين من السمنة المفرطة، ويستخدمن وسائل منع الحمل، ويعانين من متلازمة تكيس المبايض، ويعانين من العقم ومن فقر الدم، كان أعلى في مجموعة نزيف الحيض الغزير من أولئك في مجموعة الدورة العادية. ووجدوا أيضا أنه من بين النساء اللائي دخلن المستشفى تحت سن 40 عاما، كان هناك ارتباط كبير بين نزيف الحيض الغزير وزيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويشير الباحثون إلى أن هذا قد يكون بسبب أن نزيف الحيض الغزير يمكن أن يقلل من كمية الحديد في الدم، ما قد يعيق نقل الأوكسجين ويغير وظيفة القلب. ومع ذلك، بالنسبة للنساء فوق سن الأربعين، لم تظهر النتائج أي ارتباطات قوية بين نزيف الحيض الغزير وأمراض القلب والأوعية الدموية. وارتبط نزيف الحيض الغزير مع دورات منتظمة بمرض السكري وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب.

وكتب الباحثون: "ظلت معظم نتائج الأمراض القلبية الوعائية مرتبطة بشكل كبير بنزيف الحيض الغزير حتى بعد حساب المكونات الفردية لمتلازمة التمثيل الغذائي، واستخدام الإنسولين، والسكري، وأمراض الأمعاء الالتهابية، والعقم، وفقر الدم بين النساء الشابات اللائي يدخلن المستشفى".

وقال الباحثون إنه ينبغي تشخيص نزيف الحيض الغزير مبكرا وإدارته لمساعدة النساء على إدارة أي آثار طويلة المدى. وأولئك اللائي يعانين من نزيف الحيض الغزير غالبا ما يعانين من فقر الدم والإرهاق والصداع وعدم الراحة.

(المصدر: الديار)

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة