• لبنان
  • الجمعة, حزيران 14, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 1:23:26 م
inner-page-banner
الأخبار

فرنسا تمنع حضور شركات إسرائيلية معرض سلاح عالمي

أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية ومنظمو معرض يوروساتوري السنوي للأسلحة والدفاع، الجمعة، أن فرنسا منعت الشركات الإسرائيلية من المشاركة في المعرض الذي سيقام في مدينة فيلبانت القريبة من باريس الشهر المقبل.

وقال متحدث باسم منظمي المعرض عبر البريد الإلكتروني "بموجب قرار اتخذته سلطات الحكومة، لن يكون هناك قسم عرض إسرائيلي في معرض يورو ساتوري 2024".

وقالت وزارة الدفاع لرويترز "لم تستوف الشروط لاستضافة شركات إسرائيلية في المعرض في الوقت الذي يدعو فيه الرئيس إسرائيل إلى وقف عملياتها في رفح".

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه "غاضب" من الغارة الجوية الإسرائيلية التي تسببت في حريق أدى إلى مقتل 45 شخصا في مخيم في مدينة رفح بغزة، وهو ما أثارغضب زعماء العالم.

واعترفت ثلاث دول أوروبية هي إسبانيا وايرلندا والنروج رسميا، بدولة فلسطين مع هدف معلن يتمثل بدفع السلام قدما، ما أثار غضب إسرائيل.

وقال ماكرون من جهته إنه "مستعد للاعتراف" بدولة فلسطينية في "الوقت المناسب" وليس تحت "التأثر العاطفي".

أقوى خطوة فرنسية

ويعد قرار باريس بحظر الشركات الإسرائيلية من المشاركة في معرض يوروساتوري، من أكثر الخطوات التي اتخذتها فرنسا وضوحا لإظهار رفضها للحرب المستمرة التي يشنها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على قطاع غزة.

واعتبر موقع واللا الإسرائيلي أن قرار منع شركات الأسلحة الإسرائيلية "ضربة للصناعات الدفاعية في إسرائيل".

إسرائيل تطلب من فرنسا التراجع

طلب بيني غانتس، العضو في حكومة الحرب الإسرائيلية، الجمعة من فرنسا أن "تعود" عن قرارها.

وكتب غانتس على منصة إكس "تحدثت إلى رئيس الوزراء" الفرنسي غابرييل آتال، و"شددت على أن هذا القرار سيكافىء الارهاب في نهاية المطاف، وطلبت من فرنسا العودة عن هذا المنع".

ما أهمية معرض يوروساتوري؟

المعرض الذي يقام من 17 إلى 21 يونيو هو واحد من أكبر المعارض العالمية في هذا المجال، ويقام كل سنتين في مركز معارض فيلبانت، بالقرب من باريس، فرنسا.

ويعتبر المعرض بالنسبة لشركات الدفاع فرصة ذهبية لعرض أحدث ابتكاراتها وتمهيد الطريق لعقود جديدة، ومن المتوقع أن يضع الحظر المقاولين الدفاعيين الإسرائيليين في وضع غير جيد مقارنة بالمنافسين وبما في ذلك الفرنسيين.

ووفقا لتقارير، فقد بدأت وزارة الدفاع الفرنسية بالفعل في جعل تسجيل الشركات الإسرائيلية أكثر صعوبة قبل بضعة أسابيع، وذلك من خلال اشتراط أن تحصل الأسلحة المعروضة خلال المعرض على ترخيص استيراد يمنح مسبقا من قبل السلطات الفرنسية.

وفي عام 2022، حضر أكثر من 1700 عارض من 62 دولة مختلفة، بما في ذلك 62 بالمئة من خارج فرنسا، وتم هذا العام تسجيل حوالي 2000 شركة للمشاركة في يوروساتوري، بما في ذلك 74 شركة من إسرائيل، من بينها شركات دفاع رئيسية مثل صناعات الفضاء الإسرائيلية ورافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة.

ضرر كبير

وتستفيد الشركات الإسرائيلية بشكل كبير من المعارض الدولية مثل يوروساتوري لتعزيز تواجدها في الأسواق العالمية، وهو ما سيتأثر سلبًا بقرار فرنسا بمنع الشركات الإسرائيلية من المشاركة في المعرض، مما يضعها في وضع غير مؤات مقارنة بالمنافسين الآخرين في السوق الأوروبية والدولية.

وعلى مر السنين، شاركت العديد من الشركات الإسرائيلية البارزة في هذا المعرض، منها:

- إلبيت سيستمز (Elbit Systems):

تعرض هذه الشركة مجموعة متنوعة من التقنيات المتقدمة في مجالات الطيران، الاتصالات، وأنظمة التحكم في النيران.

- صناعات الفضاء الإسرائيلية (Israel Aerospace Industries - IAI):

تقدم هذه الشركة مجموعة من الأنظمة بما في ذلك نظام الدفاع الجوي والصاروخي Barak MX، ونظام الطائرات بدون طيار Tactical Heron، وكذلك الذخائر المتجولة مثل ROTEM و MINI HAROP.

- رافائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة (Rafael Advanced Defense Systems):

معروفة بتطوير أنظمة الدفاع الصاروخي مثل القبة الحديدية وأنظمة SPYDER للدفاع الجوي، إلى جانب سلسلة صواريخ SPIKE.

- شركة بيرد إيروسستمز (Bird Aerosystems):

تشتهر بتطوير أنظمة الحماية الجوية والبرية، مثل نظام Hybrid Eye للكشف المتكامل الذي يدعم حماية المركبات المدرعة.

- شركات صغيرة ومتوسطة مثل Beesense Sensor Solutions وBluebird Aero Systems وCamero-Tech وGeneral Robotics:

تعرض هذه الشركات تقنيات مبتكرة تشمل الاتصالات التكتيكية عبر الأقمار الصناعية، الروبوتات الهجينة، وأنظمة التصوير الحراري المعتمدة على الذكاء الاصطناعي.

(المصدر: سكاي نيوز)

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة