• لبنان
  • الخميس, أيار 30, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 9:00:23 ص
inner-page-banner
مقالات

الحرب على غزة ـ صدقت زرقاء وخاب ظنّ قومها

بديعة النعيمي ـ بوابة صيدا

لن تسقط دولة الاحتلال، دولة الظلم الدخيلة الشاذة التي غُرست في قلب شرقنا سوى بإسقاط أولئك المتصهينيين الذين يعتلون الأكتاف، واستبدالهم بآخرين يأتون بإرادة الشعوب. بالتالي بناء أنظمة ديمقراطية تستطيع تلك الشعوب من خلالها لا أن تخرج في تظاهرات تدعم فلسطين بل تكسير تلك الحدود التي رسمها الأغراب فشوهوا صورة الوطن الواحد، والنفير نحو فلسطين والاشتباك مع العدو بالسلاح. فعدونا لا يفهم غير السلاح لغة.

ولو عدنا إلى بدايات تأسيس دولتهم المزعومة لوجدنا أنهم استولوا على فلسطين بقوة السلاح والإرهاب، وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.

واليوم في فلسطين عامة وغزة خاصة نراها وقد تجبرت ولا زالت، بمساعدة تلك الأنظمة الخبيثة التي ليتها صمتت فقط. إنها اليوم تقف جنبا إلى جنب تشارك في قتل أهلنا في غزة بمئات المجازر دون خجل أو خوف.

وإلا ما الذي يدفع بنيامين نتنياهو وعصابته قبل أيام دخول رفح غير رضى ومساعدة عرباننا بل مستعربينا. نعم هم والله باتوا المستعربون، هم الصهاينة بقناع العرب. باعوا الأوطان بأرضها وسمائها.

إقرأ لفنس الكاتبة

الحرب على غزة ـ الجهاد هو الحل

الحرب على غزة ـ الزنّة كمثال

نحن اليوم لا نعيش السلام الذي توهموه بل هو الاستسلام بعينه، الاستسلام المُذل الذي قهر الشعوب، لذا فاليوم يتحتم كسر القهر والانتفاض وإزالة الطواغيت الذين يستعبدون ويقيدون حرية شعوبهم وإراداتهم، لأن الجرح اليوم كبير وعميق وشلالات الدم غزيرة.

اليوم هو يوم الكفاح المسلح ولا غير. والحقيقة أن الكفاح كان لازما منذ عقود وتحديدا منذ بناء أول مستوطنات لليهود في فلسطين.

اليوم تحتم قتال العدو في عقر دارنا، نعم هي دارنا أما هم فلا يمتلكون شروى نقير.

العدو اليوم تنمرد وتفرعن لانه لم يجد من يصده أو يحجمه. اليوم يوم الكفاح واسترداد الحقوق ورفع الظلم عن المظلومين.

اليوم لزم تحرير فلسطين وغزة من بنيامين نتنياهو وعصابته المتطرفة.

ولتعلموا أن دورنا اقترب وهو التالي على قائمة نتنياهو. فلا تكونوا كقوم زرقاء اليمامة التي حذرت قومها من العدو وقالت: إني أرى الشجر قد أقبل إليكم وأنشدت:

خذوا حذاركم يا قوم ينفعكم

فليس ما قد أرى بالأمس يحتقر

إلى قولها:

ثوروا بأجمعكم في وجه أولهم

فإن ذلك منكم فاعلموا ظفر

وناهضوا القوم بعض الليل إذ رقدوا

ولا تخافوا لهم حربا وإن كثروا

فلما أصبح قوم زرقاء اليمامة صبحهم العدو وقتلوا منهم مقتلة عظيمة.

فاعتبروا ففي الأثر عبر وخاب من لا يعتبر

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة