• لبنان
  • الجمعة, تموز 12, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 8:21:43 م
inner-page-banner
الأخبار

بايدن: لن أنسحب من السباق الرئاسي إلا إذا نزل الله سبحانه وتعالى وأمرني بذلك

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الجمعة، في مقابلة مع قناة “إيه بي سي” إنّه “لا يوجد أحد مؤهّل” أكثر منه “لكي يكون رئيسا أو للفوز” في الانتخابات الرئاسيّة الأميركيّة.

وقال بايدن (81 عاما) للمذيع جورج ستيفانوبولوس في مقابلة مسجلة في ماديسون بولاية ويسكونسن “لا يوجد مؤشر على أي حالة خطيرة. كنت مرهقا. لم أستمع إلى غرائزي فيما يتعلق بالاستعداد… كانت ليلة سيئة”.

وأضاف بايدن بصوت أجش وهو يتعثر بين الحين والآخر في كلماته “لقد قضيت ليلة سيئة. لا أعرف السبب”.

وسعيا منه لتبرير الأداء المخيّب الذي قدّمه خلال المناظرة، أشار بايدن إلى أنه كان مرهقا بسبب إصابته بنزلة برد ورحلات السفر الطويلة.

وقال “كنتُ مريضا وينتابني شعور سيّئ”. كنّا نحاول أن نتبيّن ما الخطب. أجروا فحصا ليروا إن كنتُ مصابا بعدوى أم لا، فيروس ما. لكن لم أكُن مصابا. كانت لديّ نزلة برد حادّة”.

وسأل ستيفانوبولوس بايدن بلطف ولكن مرارا وتكرارا حول ما إذا كان واقعيا في اعتقاده بأنه قادر على التغلب على ترامب، في ظل اتساع الفارق بين نسب تأييد الاثنين في استطلاعات الرأي وتزايد القلق لدى الديمقراطيين.

وقال بايدن لستيفانوبولوس في المقابلة “لا أعتقد أن أي شخص أكثر تأهيلا”، مضيفا أن استطلاعات الرأي غير دقيقة.

وشدّد بايدن الذي تعرّض لانتقادات على خلفيّة مقدرته العقليّة بعد مناظرته السيّئة ضدّ خصمه الجمهوري دونالد ترامب، على أنّ وظيفته تُشبه “الخضوع لاختبار إدراكيّ كلّ يوم”، وذلك عندما سأله ستيفانوبولوس عمّا إذا كان مستعدا للخضوع لهذا النوع من الاختبارات.

وتابع الديموقراطي “أنا أخضع لاختبار إدراكيّ كلّ يوم (…) أنا لا أقوم بحملتي الانتخابيّة فحسب، بل أقود العالم”.

وتحدّث بايدن بطلاقة أكثر مقارنة بمناظرته التلفزيونيّة الفاشلة مع ترامب في 27 حزيران/يونيو، لكن رغم ذلك كان صوته مشوشا وجُمَله غير مكتملة في بعض الأحيان أو مفكّكة بعض الشيء.

وخلال 22 دقيقة، دافع بايدن بشدّة في المقابلة عن ترشّحه لولاية ثانية في مواجهة ترامب، في حين أنّ بعض الأعضاء المُنتخبين في معسكره يطالبونه بالانسحاب.

وردا على سؤال حول مناظرته الكارثيّة مع الرئيس السابق في 27 حزيران/يونيو، قال إنّها كانت “أمسية سيّئة”، بسبب نزلة برد وإرهاق شديد.

وشدّد بايدن على أنّه “لا يُصدّق” استطلاعات الرأي التي تمنح مُنافسه الأفضليّة على الصعيد الوطني وفي الولايات الرئيسيّة.

خلال المقابلة، سأل ستيفانوبولوس بايدن إذا كان سينسحب من السباق الرئاسي في حال تشكّلت لديه قناعة بأنّه لن يستطيع التغلّب على ترامب. فأجاب بايدن “حسنا، هذا يعتمد. إذا نزل الله سبحانه وتعالى وأمرني بذلك، قد أفعل ذلك”. وأضاف أنه لم يشاهد المناظرة التلفزيونيّة التي جمعته مع خصمه، قائلًا “لا أعتقد أنّني شاهدتها، لا”.

وخلال المقابلة، سلط بايدن الضوء على سجله في منصبه، قائلا إنه قام بتوسيع حلف شمال الأطلسي ونما الاقتصاد ولديه خطة سلام للشرق الأوسط. وتحدث عن توسيع الرعاية الصحية وإجراء تغييرات على النظام الضريبي إذا فاز بولاية ثانية.

وفي وقت سابق يوم  الجمعة، قال بايدن أمام حشد من الناس في خطاب ناري في ماديسون إن بعض الديمقراطيين يحاولون إخراجه من السباق في أعقاب المناظرة مع ترامب. لكنه زعم خلال المقابلة إن كبار الديمقراطيين لن يطلبوا منه التنحي. ويشعر الكثير من الديمقراطيين بالقلق بشأن قدرة الرئيس بايدن على البقاء في منصبه لمدة أربع سنوات أخرى أو التغلب على ترامب (78 عاما) في الانتخابات بعد أدائه المتعثر في المناظرة.

وقال مساعد كبير للديمقراطيين في مجلس النواب لرويترز بعد مشاهدة مقطع قصير بثته القناة قبل المقابلة “لا أرى كيف سيستمر (بايدن) هذا الأسبوع كمرشح”.

ومع ذلك، قال مسؤول كبير في اللجنة الوطنية الديمقراطية إن أداء بايدن كان “أفضل” من الأداء الذي قدمه في المناظرة.

وقال النائب الأمريكي لويد دوجيت لشبكة (سي.إن.إن) بعد المقابلة “كل يوم يتأخر فيه (بايدن) يزيد من صعوبة انضمام شخص جديد لهزيمة دونالد ترامب”.

وكان دوجيت قد دعا بالفعل بايدن إلى التنحي.

في حين أن بعض الأعضاء المنتخبين في معسكره يطالبونه بالانسحاب، قال بايدن إن “السيناتور مارك وارنر هو الوحيد الذي يطالبني بالانسحاب”.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن وارنر يعمل لتجميع أعضاء بمجلس الشيوخ لمطالبة بايدن بسحب ترشحه، وأبدى وارنر قلقه من أن بايدن لا يستطيع إدارة حملة قادرة على هزيمة ترامب.

ونقلت الصحيفة عن عضو ديمقراطي بمجلس الشيوخ قوله “نعتقد أن أشخاصا حول بايدن لا يقدمون له صورة دقيقة عن التداعيات، مؤكدة أن هناك إجماعا متزايدا بين الديمقراطيين بمجلس الشيوخ على أن بايدن كمرشح رئيسي غير قابل للاستمرار”.

ونقلت صحيفة “بوليتيكو” عن مصادر في الحزب الديمقراطي إن وارنر سينظم اجتماعا بعد غد الاثنين للديمقراطيين بمجلس الشيوخ لمناقشة مسار بايدن كمرشح رئاسي، كما نقلت “واشنطن بوست” أيضا عن مصدرين مطلعين قولهما إن “رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ يحشد الديمقراطيين للطلب من بايدن عدم الترشح”.

من جهتها ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية اليوم أن 86% من الديمقراطيين قالوا إنهم سيصوتون لصالح بايدن أمام منافسه ترامب في انتخابات الرئاسة التي تجرى في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ووفقا لاستطلاع الرأي تقل تلك النسبة عن السابقة التي بلغت 93% من الديمقراطيين الذين قالوا في فبراير/شباط الماضي إنهم سيصوتون لبايدن.

وشمل استطلاع الرأي 150 من الناخبين المسجلين أجريت المقابلات معهم بين 29 يونيو/حزيران الماضي والثاني من يوليو/تموز الجاري.

ويعقد بايدن مؤتمرا صحافيا الخميس المقبل، على هامش قمّة حلف شمال الأطلسي، حسبما أكّد مسؤول أميركي كبير الجمعة. وقال المسؤول طالبا عدم كشف اسمه “الرئيس يعقد مؤتمرا صحافيا وسيردّ على أسئلة وسائل الإعلام”.

(المصدر: القدس العربي)

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة