• لبنان
  • الجمعة, حزيران 14, 2024
  • اخر تحديث الساعة : 1:23:58 م
inner-page-banner
الأخبار

إسرائيل تُلاحق الدرّاجات النارية... والمستشفيات لم تَسلَم

(رمال جوني ـ الجمهورية)

بعد مرحلة الإغتيالات داخل السيارات، بدأت موجة استهداف الدراجات النارية، إذ باتت كل دراجة تسير على طرقات القرى الحدودية هدفاً للعدوان الإسرائيلي.

أكثر من استهداف تعرضت له الدراجات النارية خلال الـ24 ساعة الماضية، آخرها استهداف دراجة مركونة عند مدخل مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل، وهذا إن دلّ على شيء، فيدلّ على الإنتقال نحو مرحلة أصعب.

قد يكون إستهداف مدخل المستشفى التطور الأخطر، حيث نجا المستشفى من كارثة، مع اكتظاظ الباحة الخارجية بالوافدين من القرى الحدودية، بعدما أغارت مسيّرة إسرائيلية على مدخلها، فسقط قتيل وجرح 10 أشخاص، إثنان منهم في حال خطرة، فيما وصفت حالات الجرحى بين متوسطة وطفيفة.

يستقطب «صلاح غندور» مرضى من مختلف القرى الحدودية. كان علي ويزاني يصحب ابنه إلى طبيب القلب حين وقعت الغارة، قتل وجرح ابنه، كما جرح حرس المستشفى وستة آخرون.

أغلب الجرحى من المدنيين، قدموا لتلقي العلاج في عيادات وأقسام المستشفى.

أضرار جسيمة ألحقتها الغارة بمدخل المستشفى وعدد من الأقسام، غير أنها لم تعطل عملها، بل واصل المرضى علاجاتهم كما يقول مديرها الدكتور محمد سليمان إنّ «الاستهداف كان مباشراً للمستشفى والدراجة النارية التي قيل إنها المستهدفة صودف وجودها في المكان، فهي عائدة لعامل في بلدية بنت جبيل وكان يخضع للعلاج داخل المستشفى».

وأشار سليمان إلى أنّ «أقسامها ما زالت تعمل من قسم الطوارئ إلى العمليات والعيادات الخارجية، واضعاً الإستهداف في خانة الإعتداء على الكوادر الطبيبة والصحية». كان «صفّ الهوا» الحي الذي يقع فيه المستشفى بعيداً عن الحرب، الناس تقصد باحة المستشفى للجلوس، ولكن بعد الذي حصل تبدل المشهد وفق مختار بنت جبيل محمد عسيلي الذي لفت إلى أنّه لم يعد هناك مكان آمن، فمدينة بنت جبيل التي كانت نسبياً خارج الحرب، أقحمتها الغارة في نيرانها».

لا يستغرب عسيلي أن يصبح كل مواطن هدفاً إسرائيلياً بعد هذا الإعتداء،»فبات كل من يسير على الطريق أو يتحرك هدفاً عسكريّاً، وهذا ما يشير إلى بدء مرحلة جديدة من التصعيد.

في السياق الميداني الملتهب، أعلن «حزب الله» في بيان، أنّه «ردّاً على ‏اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الجنوبيّة الصّامدة والمنازل الآمنة، استهدف عناصره «مبنى يستخدمه جنود العدو في مستعمرة مرغليوت ‏بالأسلحة المناسبة؛ وحقّقوا فيه إصابات مؤكّدة».

أيضاً، شنّ «هجوماً نارياً مركزاً على موقع المالكية بالصواريخ الموجهة وقذائف المدفعية استهدفت ‏حاميته وتجهيزاته وتموضعات جنوده، كما ألقت المسيّرات الهجومية بقذائفها على أهداف داخل ‏الموقع وأصابتها بدقة».

وأشار «الحزب» إلى أنّه «قنص التجهيزات التجسسيّة المستحدثة في موقع مسكاف عام وأصابها إصابة مباشرة ودمّرها». وأضاف أنه «ردّاً على ‏الإعتداء الإسرائيلي على ساحة بلدة حولا والمواطنين المتواجدين فيها، شنّ هجوماً جويّاً بمسيرات انقضاضية على قاعدة بيت هلل (مقر كتيبة السهل ‏التابعة للواء 769) وتموضع منصات القبة الحديدية مستهدفة أطقمها وضباطها وجنودها في أماكن ‏تواجدهم وتموضعهم وأصابت أهدافها بدقة».‏

إلى ذلك، أفاد الإعلام الإسرائيلي عن استهداف قاعدة ميرون بأكثر من 50 صاروخاً كما تم إطلاق صواريخ تجاه مستوطنة المطلة مما أدى إلى استهداف مبنى. وذكر الجيش الإسرائيلي في وقت سابق أن طائرة مسيرة من نوع «سكاي رايدر» سقطت داخل الأراضي اللبنانية ويجري التحقيق في الحادث.

في الإطار، اندلعت النيران في حرج اللبونة بعد تعمّد الجيش الإسرائيلي افتعال اشعالها في المنطقة. وتوجهت فرق الإطفاء إلى المكان لإخمادها. كما استهدف الطيران الحربي وعلى دفعتين، منزلاً في محلّة خلة مشتى في مدينة بنت جبيل. واستهدف مبنى عند مفرق بلدة الطيري باتجاه صف الهوا - بنت جبيل مما أدّى إلى تدميره.

بوابة صيدا

الكاتب

بوابة صيدا موقع إخباري متنوع ينطلق من مدينة صيدا ـ جنوب لبنان، ليغطي مساحة الوطن، والأمة العربية، والعالمين الإسلامي والغربي.. يقدم موقع (www.saidagate.com) خدمة إخبارية متنوعة تشمل الأخبار السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والإسلامية، والمقالات المتنوعة.. تقوم سياسة الموقع على الحيادية، والرأي والرأي الآخر، يستقي الموقع أخباره، من تغطيته للأحداث، ومن وكالات الأنباء العربية والعالمية..

مدونات ذات صلة