أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الخميس 27 شباط 2020

أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الخميس 27 شباط 2020

بوابة صيدا - أسرار الصحف اللبنانية الصادرة يوم الخميس 27 شباط 2020

اللواء

خلافاً لما تردَّد، تركت بعثة صندوق النقد لائحة من المطالب، مرتبطة بالإجراءات الفورية بشأن الضرائب وتقليص القطاع العام.

حصر زعيم وسطي متابعة الإعلان عن المواقف بنائب شوفيّ، ينسّق معه مباشرة.

تحسنت مبيعات الموجودات العينية، على نحو مفاجئ، على اعتبار انها الطريقة الوحيدة لاستعادة الأموال، والحفاظ عليها!

الجمهورية

يكثّف أحد السفراء زياراته الى السراي في الآونة الأخيرة وحمل رسالة جوابية من بلاده لها علاقة بالأزمة الإقتصادية في لبنان.

إستأثر موقف حازم لمرجع مسؤول من قضية مالية كبرى بترحيب كبير من المواطنين من كل المناطق والفئات.

ربط مراقبون بين بدء العمل في موقع إلكتروني جديد لمسؤول سابق وبداية تحرّكه مستقلًا عن الفريق السابق الذي كان عضوًا فاعلًا فيه.

نداء الوطن

بدأت نتائج العقوبات الأميركية تظهر على رئيس بلدية سابق في منطقة النبطية، إذ دخل في مرحلة الإفلاس بينما عرض أحد المصارف، الذي يريد منه مبلغ مليون دولار، أملاكه في المزاد العلني.

يضع مرجع روحي الحملات التي تُشنّ عليه وتتحدث عن استقالته في إطار استكمال حملة بُوشر بها سابقاً، ويعتبر أن ما بثّ الروح مجدداً في هذه الحملة، هو موقفه الواضح إلى جانب ثورة الشعب.

تستغرب جهات ديبلوماسية كيف أنّ مَن تمّ توزيرهم في الحكومة الجديدة على أساس أنهم "مستشارون أخصائيون"، باتوا يغرقون وزاراتهم بالمستشارين لتنفيذ مهامهم، وترى أنّ الآلية المعتمدة في هذا المجال تكبّل الإنجاز الحكومي بدل تسهيله.

البناء

توقعت مصادر حكومية أن يقوم رئيس الحكومة حسان دياب بجولته العربية على عدد من العواصم الخليجية بعد أن يفتتح جولته من القاهرة على أن تكون هذه الجولة قبل حلول موعد استحقاق سندات اليوروبوند. وقالت المصادر إن تأجيل الجولة تمّ مرتين لرغبة رئيس الحكومة بأن تكون الرياض وأبوظبي محطتين لاحقتين لزيارة القاهرة، لكن موعد حسم القرار يقترب لضرورة وأهميّة هذه الجولة ولو لم تكن كاملة.

قال دبلوماسي روسي رفيع إن الهيمنة المالية الأميركية على النظام المصرفي العالمي تشكل سلاح دمار شامل أشد خطورة من الأسلحة النووية وإن الإفراط الأميركي في استعمال سلاح العقوبات يشكل الخطر الأكبر على الاستقرار والأمن في العالم لدرجة أن هلعاً يسيطر على الحكومات والشركات ورجال الأعمال من العقوبات يفوق قلقهم من المخاطر الأمنيّة ومخاطر الحروب التي كانت تقليدياً مصادر تقييم درجة المخاطر على الاستثمار.