المحتجون في صيدا بين مؤيد لاستقبال البوسطة ومعارض

المحتجون في صيدا بين مؤيد لاستقبال البوسطة ومعارض

بوابة صيدا - المحتجون في صيدا بين مؤيد لاستقبال البوسطة ومعارض

اصدر الحراك في صيدا بيانا، اعتبر فيه ان "صيدا تنتفض، لا ترحب بالبوسطة لكنها لن تمنعها من المرور على الطريق البحري في الجنوب".

وجاء في البيان: "صيدا كانت وستبقى مدينة العيش المشترك، مع التأكيد على موقفنا الرافض لأي تدخل خارجي، نعلن نحن في صيدا تنتفض، عدم مشاركتنا في البوسطة التي تجول في المناطق اللبنانية، ورفعنا العديد من علامات الاستفهام حول هذه الجولة، بدءا بالمنظمين الى العنوان، الى المشاركين".

اضاف: "ان انتفاضتنا المحقة أعلنت منذ البداية رفضها لهذه السلطة السياسية وسياساتها الجائرة وجميع تبعياتها الخارجية.

وصيدا بخاصة، عاصمة الجنوب والمقاومة، ترفض أي إملاءات خارجية، كما ترفض استغلال هذه الانتفاضة من أي جهة أو حزب سياسي له أجنداته الخاصة".

صيدا - تنتفض لا ترحب بهذه البوسطة، ولكنها لن تمنعها من المرور على الطريق البحري الى الجنوب".

الى ذلك، انقسم المحتجون في صيدا بين مؤيد لاستقبال البوسطة ورافض لها، فمنهم من يعارض استقبالها، معتبرا ان "الفكرة ممولة من السفارة الاميركية ويرفضون اي تدخل من قبل السفارات او اي تمويل مشبوه للحراك، وجزء اخر يعتبر ان فكرة البوسطة هي رسالة سلام ضد الحرب الأهلية لتوحيد الشعب اللبناني ويجب المشاركة في استقبالها".

(الوكالة الوطنية)