بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - ايتها الفتاة ماذا يريد منك المعاكس!؟

بوابة صيدا

 ايتها الفتاة ماذا يريد منك المعاكس!؟

أختي الفتاة.. أتدرين ما المعاكسة؟ إنها البوابة الأولى إلى حظيرة الزنا.

أختي الفاضلة.. أتدرين ما الفاحشة؟ إنها لذة ساعة وحسرة إلى قيام الساعة.

أختي الفتاة.. ماذا يريد منك المعاكس!؟ وهو يستدرجك إلى اللقاء، ويزين لك حلاوة اللقاء، ويغريك بالزواج، إنه يريد أن يقضي منك حاجته ثم يرميك كما يرمي العلك بعد حلاوته، ثم لا يبالي هو في أي واد تهلكين.

أختي الشابة.. ليست الفتاة كالفتى إذا انكسرت القارورة، فلا سبيل إلى إعادتها، والمجتمع لا يرحم، والناس كلهم أعين وألسن .

أختي الشابة.. قال الله تعالى: " لْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ". [النور، الآية: 33].

أختي تعففي حتى يغنيك الله بالزوج الصالح ولا تستعجلي قضاء الشهوة، فإن من تعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه.




من أرشيف الموقع

حدث في 5 آذار / مارس

حدث في 5 آذار / مارس

حدث في 8 نيسان / أبريل

حدث في 8 نيسان / أبريل