بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - عتاب حار من أم مكلومة لابنها العاق

تقول الأم المكلومة لابنها العاق:

من القلب

بأصدق إحساس لك في قلبي

ليس للكذب فيه مكان ......

وبأوفى المشاعر..

وبدمعتي.... بسهري ولوعتي......

وبشوق العيون لرؤية أحبابها..

وبكل الغلا الذي في ضميري مكانه...

بك انشغل فكري وبالي...

ولك سال دمعي غزيراً من بين الأحداق....

لأجلك تزلزل داخلي وتفجر بركان .....

إن قربك مني غاية السعادة ....

وتنكرك لي يمزق فؤادي وينحر روحي.....

حاربتني على حساب زوجتك وأنا لك سلم.....

صرخ لك شوقي، وجرحي دعاك ....

بدأ عمرك معي... وانتهى عمري معك...

قبلت حبك.... ولم تقبل أنت حبي لحبك لزوجتك...

غصت البحر بك وأنت شاطئه وميناه...

دنياي في لحظة حضورك تتجمل....

كل ما فيَّ حين تراني حب وكل ما فيك حين أراك خوف!!!

لا تغضب إن آلمتك بنقدي القاسي!!! ؟

انه قلبي المحب.. لفرط حبي...

لا تلمني إن قسوت يوما عليك......

فأنت؟

أنت!

أنت أغلى ما أملك يا بنيّ..

أعيذك بالرحمن من كل شر، وأتمنى أن يكون لك ابنا مثلك عندي..

ثم كتبت في آخر رسالتها رسالة عتاب

من:  أم

إلى: ابنها العاق




من أرشيف الموقع

دنياي

دنياي

الطريق إلى الحل

الطريق إلى الحل

أنجبت.. ولا تعلم انها حامل

أنجبت.. ولا تعلم انها حامل

حدث 2 شباط / فبراير

حدث 2 شباط / فبراير