بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 1871: استشهاد المجاهد الجزائري محمد المقراني في ساحة القتال ضد الاحتلال الفرنسي بالقرب من مدينة البويرة

بوابة صيدا ـ الشيخ محمد المقراني هو أحد قادة الثورات الشعبية التي شهدتها الجزائر في القرن التاسع عشر الميلادي بعد الغزو الفرنسي للجزائر عام 1830.

محمد المقراني هو ابن أحمد المقراني أحد حكام (قائد) منطقة مجانة (الهضاب العليا).

بعد وفاة الأب عيّن مكانه ابنه محمد المقراني لكن بلقب منحته اياه السلطات الفرنسية والذي كان "باشا آغا" وامتيازاته أقل من امتيازات أبيه.

في آذار / مارس عام 1871م قدّم استقالته للسلطات الفرنسية وفي نفس السنة ثار على الاحتلال الفرنسي وقاد المقاومة وزحف بجيشه إلى مدينة برج بو عريريج بمعية أخيه محمد بو مزراق المقراني وابن عمّه الحاج بوزيد. ثمّ انضمّ إلى الثورة الشيخ الحداد.

في 5 أيار / مايو 1871م استشهد محمد المقراني إثر إصابته برصاص جيش الاحتلال. وهو الآن مدفون في بني عباس قرب مدينة بجاية.

وفي رواية اخرى قيل بانه قتل على يد خادمه عندما كان يصلي تنفيذا لرغبة المستعمر الفرنسي والله اعلم.

وكان أخوه وجماعته من المخلصين الذين فضلوا الموت على حياة الذل والهوان قد واصلوا المقاومة حتى النهاية حيث أوقفته السلطات الاستعمارية في 20 كانون الثاني / يناير 1872م بالقرب من قصر الرويسال شمال شرقي ورقلة بالمنطقة الجنوبية. " وبإلقاء القبض عليه انتهت شعلة الثورة إلى حين .

خلّفت هذه الثورة التي زعزعت أركان الإستعمار الفرنسي قرابة 100.000 شهيد جزائري وكما أدّت إلى مصادرة الأراضي وتوزيعها على المستعمرين الأروبيين.  




من أرشيف الموقع

حدث في 24 كانون الثاني / يناير

حدث في 24 كانون الثاني / يناير

اللهم انتقم منه ومن زوجته

اللهم انتقم منه ومن زوجته

قصة لاعب صيداوي (2) أحمد الزعتري

قصة لاعب صيداوي (2) أحمد الزعتري

صيدا في العهد العثماني

صيدا في العهد العثماني