بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 2004: تَكشُف فضيحة تعذيب الأسرى العراقيين بسجن أبو غريب

في 28 نيسان / أبريل 2004 / (9 ربيع الأول 1425هـ) تَكشُف فضيحة تعذيب الأسرى العراقيين بسجن أبو غريب؛ حيث قامت محطة CBS الأمريكية بنشر صور التقطت بسجن أبو غريب أواخر عام 2003م تكشف ممارسات غير إنسانية بحق الأسرى.

في عام 1990 احتل الجيش العراقي الكويت، فجمعت الولايات المتحدة 33 دولة، وقادت حرباً لإخراجه منها، فدمرت العراق، وأنهكت جيشه، وفرضت حصاراً استمر حتى عام 2003.. وأدى الحصار إلى وفاة أكثر من مليون ونصف المليون شخص، معظمهم من الأطفال..

بعد ساعات من تفجيرات 11 أيلول / سبتمبر 2001، اتهم الرئيس الأمريكي (ذو الخلفية الدينية والمؤمن بوجوب الدفاع عن دولة إسرائيل تمهيدا لظهور المسيح لحكم العالم) جورج بوش الإبن تنظيم القاعدة بالتفجيرات، كما اتهم الرئيس العراقي صدام حسين بدعم تنظيم القاعدة، وإيواء عناصره، وأعلن حربه الصليبية (قبل أن يغير اسم الحملة) ضد أفغانستان، ثم العراق..

بعد احتلال أفغانستان، قرر الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن في عام 2003 احتلال العراق بزعم امتلاك نظام الرئيس العراقي صدام حسين أسلحة دمار شامل، وتحرير الشعب العراقي من الدكتاتورية.. رغم إثبات المفتشين الدوليين عدم إمتلاك العراق لأي سلاج محظور، وتجاوب العراق بشكل كبير مع قرارات الأمم المتحدة..

بعد احتلال العراق، ارتكبت قوات الإحتلال العراقي انتهاكات فاضحة ضد الشعب العراقي، وخصوصا من السنة، الذين عارضوا الإحتلال الأمريكي.. واعلنوا الجهاد والمقاومة ضده.

بعد عام من احتلال العراق، وتحديدا في 28 نيسان 2004 نشرت محطة CBS الأمريكية صوراً التقطت بسجن أبو غريب أواخر عام 2003م تكشف ممارسات غير إنسانية بحق الأسرى.

تعرض السجناء العراقيين إلى إنتهاكات لحقوق الإنسان، قتل، وتعذيب، وتقطيع أطراف.. وإساءة معاملة، وإعتداءات نفسية، جسدية، وجنسية، وحالات إغتصاب، ولواط، وتعرية للسجناء..

تلك الأفعال قام بها أشخاص من الشرطة العسكرية الأمريكية التابعة للجيش الأمريكي، بالإضافة لوكالات سرية أخرى.

بحسب جريدة النيويورك تايمز قامت الحكومة الأمريكية بإجراء تحقيق شامل بعد إنتشار الصور المشينة أخلاقيا عن سجن أبو غريب، وقد تم إتهام بعض أفراد الشرطة العسكرية من الرتب الصغيرة أمثال الرقيب مايكل سميث في قضية المشرف على الكلب في التحقيق الذي حوكم بالسجن 8 سنوات ثم خففت لاحقا إلى 8 شهور فقط.

حتى 2008 أعلى رتبة عسكرية تعرضت للمحاسبة هي النقيب شوان مارتن والذي حوكم ب 45 يوم سجن وغرامة 12000 دولار أمريكي فقط.




من أرشيف الموقع

حدث في 2 تشرين الأول /  أكتوبر

حدث في 2 تشرين الأول /  أكتوبر

كامل أحمد الحلاق

كامل أحمد الحلاق