بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - من قدامى القادة المؤسسين للكشاف المسلم في صيدا: القائد الحاج جميل القطب

د. طالب محمود قرة أحمد: مؤلف كتاب " ذاكرة مدينة... في ذاكرة جمعية" /  خاص بوابة صيدا

من الرعيل الكشفي الأول في الجنوب له عدة نشاطات فنية وإجتماعية خلال وجوده في الكشفية تحدث عن أيام زمان فقال رحمه الله: أنه انتسب إلى الفرقة العدنانية في صيدا، التي كانت تابعة لجمعية الكشاف المسلم ومنها سبل أصدق المشاعر الكشفية ثم شاءت الصدف أن ينضم فيما بعد إلى الكشاف الهاشمي ومنها إلى الكشاف المتحد، ثم عاد إلى فرقته الأم "العدنانية" حيث أصبح من أبرز أعضاء الفرقة الفنية فيها، فأُطلق عليه لقب "الممثل الخفيف الروح". وأهم الأدوار التمثيلية التي كان يلعبها دور الفتاة لأنه في تلك الأيام كان محظراً على الفتيات التمثيل على المسارح.

من أحلى ذكرياته جلوسه تحت ظل شجرة أكيدنيا في حديقة منزلهم، وقد قال له جده بأن هذه الشجرة هي أول شجرة أكيدنيا زُرعت في مدينة صيدا. وعملاً بالمادة السادسة من قانون الكشاف وهو الرفق بالحيوان وحب الطبيعة، أخذ على عاتقه العناية بهذه الشجرة حتى أصبحت جزءاً من كيانه لا يكاد يفارقها حتى يعود إليها ثانية خصوصاً في فصل الربيع يوم تزهر لتزهو بثمرها الطيب .

ولما سُئل رحمه الله عن كلمة يوجهها إلى أبنائه الكشافين قال: أطلب من الشباب سياج الوطن ورمز عزته وكرامته أن يتحلوا بالروح الكشفية السامية ويبتعدوا عن الأعمال المشينة لأننا اليوم أحوج من أي يوم سبق ليقفوا سداً منيعاً في وجه كل من تخوله نفسه العبث بالوطن وأبنائه ولنحافظ على وحدة لبنان وسيادته كي يبقى واحداً موحداً لجميع أبنائه وطوائفه .   

بوابة صيدا - لا يوجد صورة



من أرشيف الموقع

حدث في 24 آذار / مارس

حدث في 24 آذار / مارس