بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - فلسطين

بقلم الدكتور درويش جويدي / خاص بوابة صيدا

فلسطين يا ارض الطهر

يا بنت المحنة

ذئاب الآفاق من كل فج عميق

يمزقون ورقة التوت وينتهكون عفافكِ

والفرحُ يعمي فيهم لعنة الأقدار

فمدينة الناصري تبكي المصير البائس

والأبناء يمضغون الانتصارات الوهمية

فهم يتناوشون ويتهارشون كذئاب جائعة

لقد تركوا وصية عمر العادل

ونسوا نضال صلاح الدين الفاتح

وفي المقلب الآخر أقزام يلهجون باسمك..

والأهواء تلعب بهم

وهم يتقاذفون باسمك أحجارهم

وكلهم يلهج بشعارات واهمة

منمقة بفنون الوصولية

غلفتها أنانية وانتهازية عمياء

تفتقد إلى الصدق وينقصها الإيمان

وصدق النية

زوّقتها ايدٍ ترتجف أمام العاصفة الحمقاء

وفي أعماق أبناء المحنة هرج ومرج

فالعزيمة خائرة، ودون كيشوت

لا يزال يحوم في مخيلتهم

ورغم تباعدهم واختلافهم

فهم يتهارشون ويُمزقون قميص العفاف

وفلسطين تبكي جراحها

والنزف سريع الخطى

وهم يتوهمون أنهم سينفضون عنك

غبار الهزيمة

ويعيدون إليكِ رداء زفافكِ الطاهر

إنهم يتسارقون فيما بينهم الشعارات الزائفة

ويهيمون في اودية الضياع وزواريب الجهل

والبطولات الدون كيشوتية بفرح غامر

وما يضخك ويبكي معاً أنهم يتهمون

بعضهم بالعمالة للغرب وإسرائيل

مهلاً، لقد سئم الفقراء الطيبون ما تلوكون من شعارات

تفتقد إلى بطولة صلاح الدين وصدق عمر في مسعاه

فاتقوا الله في اخت مريم البتول ومسرى الرسول

ألا يكفي ما انتم فيه

كفى. كفى مهازل ولعب على الأوتار المقطعة والأماني الممزقة

(من ديوان وجدانيات وخواطر)




من أرشيف الموقع

صيدون يا صدري الحنون

صيدون يا صدري الحنون