بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - يا يوم النصر يا يوم القدس

بقلم الدكتور درويش جويدي / خاص بوابة صيدا

يا يوم النصر!

يا يوم القدس!

فتشتُ عليك في البحار السبعة

فتشتُ عليك في مفاور الأجداد

في الذاكرة

عثرت على سرابٍ وأوهام

ما عاد بنو قومي يُميزون بين نصر وهزيمة

استحال كل شيء سراباً

لا حقت السراب

عدت خائباً خالي الوفاض

فتشت عن الأسباب

عثرت بحجر

فشكا إليَّ سوء الحال وبكى

سألته ما يُبكيك؟

أجاب: لا حامي في الديار

تفلت من بين الأصابع

استحال مرة أخرى سراباً سراب

رباه! إلى اين نحن سائرون؟!

حتى العدم تفلّت على شيء

إلى هذا الحال آلت الحال؟ إلى هذا الحد آلت الحال

الضياع أفضل من الوهم

كله سراب سراب

إلى أين بنو قومي سائرون؟

ألهثُ وراءهم

للأسف إنهم يلاحقون السراب

عجزت عن اللحاق بهم

رباه: أعِن أمتي واهدِ قادتهم إلى ما تحب وترضى

إني بحاجة إلى قادتي

يحملون إليّ هدية

أضاعها الزمن الفاسد

فهل أعثر على قادة أحياء؟

فهل أعثر على قادة أحياء؟




من أرشيف الموقع

حدث في 14 شباط / فبراير

حدث في 14 شباط / فبراير