بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - تكييف نكاح المتعة نص أم اجتهاد؟  

مقاربة الشيخ محمد فؤاد ضاهر / بوابة صيدا

سُئلت عن نكاح المتعة، إذا ما كان عمر هو من حرمها؟!

فأجبت:

يظن البعض أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب تجاسر على تحريم المتعة، وهو يعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يحرمها! مستندين إلى مفهوم قوله رضي الله عنه: "متعتان كانتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أنهى عنهما، وأعاقب عليهما: متعة النساء، ومتعة الحج".

وجه الدلالة:

إخبار عمر أن نكاح المتعة كان مباحا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإعلانه النهي عنه! وأن ما ثبت بقول النبي صلى الله عليه وسلم لا ينسخ بقول صحابي.

وعليه، فلا يجوز أن يقبل منه تحريم ما كان حلالا على عهده صلى الله عليه وسلم!

وهذا إنما اعتلوا به لعدم النظر في نصوص الباب الواردة عن عمر جميعا، والاكتفاء بهذه الرواية المجملة!

والحقيقة، أن عمر قد ثبتت عنه أخبار كثيرة تفيد بمضمونها أنه كان يقفو فيها أثر الرسول صلى الله عليه وسلم، ويطلب البينة إلى من يأتي بأمر جديد، بل يعاقب من يخالف شيئا من السنة، ويرشد الأمة إلى المحافظة عليها والمنع من تعديها ومجاوزتها، فأنى يظن به خلاف ذلك؟!

من جهة ثانية، لو أن عمر رام مناكفة السنة – وحاشاه - فهل كان الصحابة ليقروه؟!

إن الصحابة الذين رباهم رسول الله صلى الله عليه وسلم على عين السماء فأحسن تربيتهم، حتى سجلت سيرتهم أعظم معجزة دالة على صدق النبوة ما كانوا ليقبلوا من عمر شيئا يخالف الهدي النبوي. وإلا لاعترضوا عليه كما حصل منهم في ما هو أيسر من هذا وأخف.

وحيث إن عمر ينهى عن المتعة بحضرة الصحابة فلم ينكر عليه أحد؛ دل ذلك على متابعتهم له على حكم به.

بل يتأكد صنيع أمير المؤمنين بتوافق الصحابة لعدم النكير.

نقول هذا فرضا، وإلا فإن تحريم نكاح المتعة ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثبوتا قاطعا بأسانيد مسلسلة بأئمة أهل البيت الطاهرين.

فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أنه قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المتعة عام خيبر" (متفق عليه).

وجاء عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يفيد النهي الدائم إلى يوم القيامة، فعن سبرة الجهني رضي الله عنه مرفوعا: "يا أيها الناس، إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء. وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة. فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله، ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا " (صحيح مسلم: ١٤٠٦ ).

فبلغ ناسا هذا التحريم الأخير، وفهموه على التأبيد. كما بلغ أناسا آخرين بيد أنهم حملوه على التحريم الأول الذي تبعته رخصة التحليل، فاستمروا على الأخذ به! كما هو الشأن مع الإمام عبد الله بن عباس الذي كان يفتي بجواز المتعة حتى تصدى له ابن عمه علي بن أبي طالب وناقشه في المسألة وشدد عليه في القول، حتى عاد عن الإفتاء بها ابن عباس أخيرا (ينظر مقالة لي بعنوان: رفع الإلباس عن نكاح المتعة عند ابن عباس).

فهل علم بهذا التحريم عمر، فعاقب عليها؟ أم اجتهد، فحرمها من عنده؟

أخرج ابن ماجه ( ١٩٦٣ )، والبزار ( ١٨٣ )، وغيرهما. وحسنه الضياء المقدسي في "المختارة" ( ٢٢٥ )، وصححه الحافظ في "التلخيص" (٣/٣٣٣ ) أن عمر لما ولي الخلافة، حمد الله وأثنى عليه، ثم قال: "يا أيها الناس، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحل لنا المتعة ثلاثا ثم حرمها علينا.

وأنا أقسم بالله قسما برا: لا أجد أحدا من المسلمين – أحصن - متمتعا إلا رجمته، إلا أن يأتيني بأربعة شهداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحلها بعد أن حرمها.

ولا أجد رجلا من المسلمين متمتعا إلا جلدته، إلا أن يأتيني بأربعة شهداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحلها بعدما حرمها".

إذا، فما مراد عمر من قوله السابق؟

أراد عمر أن هذا النكاح كان مباحا أول الإسلام، فنسخت الإباحة ثم حرم لاحقا من جهة النبي صلى الله عليه وسلم. وهذا مضمون قوله: "كانتا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم"، يعني: ثم نهى عنهما رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبالتالي فمن استحلها وفعلها بعدما حرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم ونسخها؛ عاقبته على ذلك.

وهذا واضح جلي لا لبس فيه. قال ابن عبد البر: "ومعلوم أن عمر لم يكن لينهى عن شيء فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم أو أباحه أو أمر به، ولا ليعاقب عليه، إلا وقد علم أن ذلك إما خصوص، وإما منسوخ" (التمهيد ٢٣/٣٥٨ ).

والمستند في هذا المعنى الرواية المفسرة المفصلة أعلاه، التي ينبغي أن تحمل عليها تلك المجملة.

من هذا المنطلق، تتجلى لنا الحقائق الآتية:

أولا: ليس ثمة من تناقض في ما ورد عن عمر لجهة نكاح المتعة تفريعا على الثابت أصولا.

ثانيا: تحريم نكاح المتعة ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، من رواية علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

ثالثا: عمر متابع لشرع النبي صلى الله عليه وسلم وساهر على تطبيقه.

والله الهادي إلى سواء السبيل...




من أرشيف الموقع

حدث في 14 كانون الأول / ديسمبر

حدث في 14 كانون الأول / ديسمبر

مفسر الأحلام

مفسر الأحلام

هولاكو..

هولاكو..

زواج المسيار (1) [46]

زواج المسيار (1) [46]

حدث في 8 شباط / فبراير

حدث في 8 شباط / فبراير