بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الحاج أبو زهير.. صفحة من تاريخ بلدي

كتب محمد فؤاد ضاهر / بوابة صيدا

غادرته الرياح مرتحلة وخلفته جبلا أشم. شاءت الأقدار أن تستجيب أنفس أترابه -بل زوجه وبعض أولاده- لداعي السماء، وها هو اليوم بكامل قواه؛ عقلا وبدنا، شاهد على التاريخ وأحداثه، يمارس طقوسه وقد اكتمل موهبة ورجاحة.

إنه بقية السلف لخلف تتنازعه الأهواء، لم يعرف شيئا عن ماضي أجداده، حاشا ما سمعه من آبائه دون أن تلصق الوقائع بدمه، أو أن تخالط عقله وقلبه. فما نفع السماع إن لم ينفذ إلى القلب وتسجيب له بقية الحواس؟!

تعلق بأرض الوطن، عشق ذرات ترابه، ارتوى البذار من عرقه، وأكل هو من خيرات يده.

امتاز بخبرته المصقلة من وقع الأيام، وما جالده من الصعاب والليالي السوداء.

سقته السماء من معينها، وارتقى بفيوض معانيها، حتى أصبح يحاكيها ويخطب باسمها ويجاريها.

تقلد زمام الأمور، فنهض بعزيمة لا تخور، وكان رغم أميته تتدلى منه الحكمة، وتنبعث لها أسارير سامعه بكل روية وحنكة.

له في الحق صولات وجولات، ومواقف وبطولات، حفظ العهد ورعاه، وحافظ على أهل بلده وما استرعاه، فلا ضيع ولا خان، ولا أكل بالمال الحرام، بل كان نعم المختار دالا على دروب الصدق والأمان.

ما أبغض شيئا كالخصام، ولا كره أكثر من الفصام والانقسام، لأنه أدرك شر هذا الاختيار، وعاين مآل سوء البين، حيث لا يأتي إلا بالمصائب والويلات واتساع الخرق بالمشكلات، فدعا إلى الوحدة والاعتصام، وعدم السماح لأي خلاف أن يقام.

ما تطرف ولا انحاز، اللهم إلا لبلده وأرض وطنه، فعدت مواقفه بطولات، وأياديه على الحق رايات.

ينبئك جبينه الصاعد في العلياء، عن مسيرة نضال وكفاح، سطرها بكل جدارة ومسؤولية وتواضع، وخلدها له التاريخ عربون شرف ووفاء.

ولئن طالته صروف الأزمان بنفسه أو ولده... فإنه صابر محتسب على أقدار الله، مؤمن بمشيئة الله، داع لمن غبر بالرحمة والأجر، ولمن آت بالتوفيق وحسن الأثر، لما اشتملت عليه طباعه من مكارم الأخلاق، وما انطوت عليه نفسه من سجايا الوفاق، وهو الذي له من اسمه نصيب حسن، وقد اتخذ من ظهره ضهرا لكل من تفوق وتقدم.

لعب دورا هاما في تثبيت الأمن والاستقرار، ورعى مبادرات مشروعة ومحقة قامت بها جهات مسؤولة، ضمنت السلامة العامة وتقويض شرخ الأمة.

لقد أثبت الحاج أبو زهير(حسن محمد ضاهر) من خلال ممارسته الميدانية ونشاطاته الاجتماعية أن المستحيل أمر وهمي لا وجود له، وأن من يزرع الخير يجني حب الناس له.

فهل ستتعلم منه الأجيال الناشئة ما تبلسم به الجراحات وتطبب به القروحات؟ أم أنها ستركب هواها وتغني على ليلاها؟!




من أرشيف الموقع

حدث في 9 شباط / فبراير

حدث في 9 شباط / فبراير

سعد الدين عبد السلام سكافي

سعد الدين عبد السلام سكافي

حدث في 2 أيار / مايو

حدث في 2 أيار / مايو

حدث في 21 تموز / يوليو

حدث في 21 تموز / يوليو

كوني انثى.. راضية عن نفسك

كوني انثى.. راضية عن نفسك

متى تنهار الدول؟!

متى تنهار الدول؟!