بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - رابطة علماء فلسطين تستكر المجزرة الإرهابية في مسجد نيوزيلندا.. ثقافة التعصب والعنصرية والتحريض ضد الإسلام والمسلمين

بوابة صيدا ـ صدر عن رابطة علماء فلسطين في لبنان البيان التالي:

قال تعالى: "فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَام"

صدم العالم الاسلامي وأحرار العالم بالمجزرة الإرهابية العنصرية التي هزت ضمير العالم الحر، وأسقطت القناع عن الوجه القبيح لأدعياء الحضارة والانسانية!

وأماطت اللثام عن التعاليم والأفكار الإجرامية التي تقف خلف هذه المجزرة التي تعتبر وصمة عار في سجل الوجه الغربي القبيح...

يدخل المجرمون في نيوزلندا - يوم جمعة - إلى بيت من بيوت الله تعالى، ويقتلون قرابة خمسين مصليا، ويجرحون ما يزيد على خمسين آخرين عن سابق إصرار وترصد!

جريمة نكراء بكل المقاييس!

إننا في رابطة علماء فلسطين في لبنان إذ تعتصر قلوبنا ألما على عباد الرحمن، ورواد المساجد الذين قضوا شهداء في سبيل الله سبحانه وتعالى، لنؤكد على الآتي:

أولا: إن قتل المسلمين في مسجد النور في نيوزلندا جريمة بحق الإنسانية، واعتداء على كل المسلمين في الأرض، لا ينبغي أن يمر من غير عقاب.

ثانيا: إن أمريكا راعية الارهاب، والصليبية الحاقدة، والصهيونية الماكرة، والملاحدة  المجرمين، ولغوا في دماء المسلمين في عالمنا العربي والإسلامي، وعلى الدول العربية والإسلامية أن تدرك طبيعة أهداف الغرب، فهؤلاء المتطرفون صنيعة ثقافة التعصب والعنصرية والتحريض ضد الإسلام والمسلمين.

ثالثا: نطالب الغرب التوقف عن سياسة "إسلام فوبيا"، فالتحريض الأعمى لا يولد إلا إرهابا مدمرا!

رابعا: إن هذه المجزرة المروعة تذكرنا بالارهاب الصهيوني عندما دخل المجرم باروخ كولدشتاين المسجد الابراهيمي في مدينة الخليل في فلسطين بتاريخ ٢٥/٢/١٩٩٤، وقتل قرابة ثلاثين مصليا وجرح مئة وخمسين آخرين قبل أن يجتمع عليه المصلون ويقتلونه، فالإرهاب أينما وجد تفوح منه رائحة الصهيونية الخبيثة.

وأخيرا، إننا إذ نحتسب الذين قتلوا في المسجد شهداء عند الله تعالى، لندعو إلى تضامن الأمة مع قضاياها، والتحامها صفا واحدا للدفاع عن إسلامها ودينها ومساجدها..

للشهداء الفردوس الأعلى بإذن الله تعالى، وللمجرمين جهنم وساءت مستقرا ومقاما، ولآل الشهداء والجرحى الصبر والسلوان، ولأمتنا خالص العزاء، وصرخة الغضب حتى تستيقظ من سباتها....

"وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ"




من أرشيف الموقع

وماذا أخبرت الله ؟

وماذا أخبرت الله ؟

حسين زيدان  صيدا القديمة

حسين زيدان صيدا القديمة

آخر وأهم ٥ دقائق من كل يوم

آخر وأهم ٥ دقائق من كل يوم