بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - عالم غذاء إيطالي: الجراد يعالج امراضا وهو من أكثر المقويات فعالية

أكد رئيس معهد البحوث العلمية INI في روما البروفيسور بواتي بيوريو ان "ما تشير اليه البحوث الخاصة بالغذاء الغني الذي يقدمه الجراد صحيحة تماما". واعتبر الباحث الشهير الذي يبلغ من العمر 73 عاما، والذي عمل نحو اكثر من 30 سنة في بلدان آسيوية وأفريقية ضمن بعثات علمية إيطالية وعالمية، ان "خير ما تفعل بلدان آسيوية وأفريقية عديدة بتناولها للجراد".

وقال في حديث مع "الوكالة الوطنية للاعلام": "في بلدان مثل إثيوبيا وتايوان تقدم أطباق الجراد المشوي والمقلي ويتراوح سعر الطبق بمائة دولار وفي أفريقيا السوداء يعالجون مختلف الأمراض بخلاصاته".

أضاف: "الشعوب الأسيوية هي الأكثر إقبالا على أكل الجراد. وقد زرت مناطق مثل إثيوبيا واليمن يطهى فيه الجراد بأكثر من طريقة".

أما عن الفوائد الصحية للجراد، فقال: "في إيطاليا وبلدان أخرى في شمال أوروبا اثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن تناول الجراد يعد من أكثر المقويات والمنشطات فعالية،

وأوضحت جميع الدراسات ان الجراد يعالج مرض الروماتيزم، كما انه يساعد في علاج تأخر النمو لدى الأطفال ويعد منشطا جنسيا فعالا خصوصا لكبار السن، وهو غني جدا بالبروتين بنسبة 62%، ودهون بنسبة 17%، ومواد عضوية بنسبة 21 % ومنها: المنجنيز، والكالسيوم، والحديد، والصوديوم، والبوتاسيوم، والفوسفور. ولا ننسى ان الجراد يتغذى من الأشجار والنباتات البرية والنباتات العطرية والطبية، والتي تحتوي على فوائد صحية هائلة".

وأوضح أن "جسم الجراد لا يحتوي على اي من الدهون لأنه قوي جدا فالجراد يستطيع الطيران لمدد طويلة بدون توقف. هناك أسراب تقطع مسافة 300 كلم دون أي توقف عندم تجتاز البحر الأحمر. والجراد الصحراوي قطع مسافة تقدر بـ5 آلاف كم خلال 10 او 15 يوما".

وختم: "باختصار، استفيدوا منه قبل أن يقتلكم".