بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - مجرم حرب: مائير كهانا.. متطرف صهيوني.. مؤسس حركة كاخ العنصرية..

بوابة صيدا ـ مئير كهانا، يهودي أميركي حفل نشاطه بكراهية العرب والمسلمين، وعرف على نطاق واسع بعد تأسيسه حركة "كاخ" التي طالبت بأن تكون إسرائيل خالصة لليهود وحرّضت على ترحيل الفلسطينيين من أراضيهم.

ولد مئير كهانا في نيويورك بتاريخ 1 أغسطس/آب 1932، وكان اسمه الأصلي مارتن ديفد، لكنه غيره إلى مئير كهانا، كما اشتهر أيضا بلقبي مايكل الملك، وديفد سيناء.

درس في معاهد نيويورك الدينية اليهودية، وعين حاخاما للجالية اليهودية فيها.  

اشتهر بالعداء الكبير للعرب والمسلمين. كانت خطة كاهانا وآرائه السياسية هي تهجير كل الشعب الفلسطيني من أراضيهم إلى الدول العربية لكي تكون " إسرائيل " يهودية بشكل تام بدون وجود العنصر العربي في الدولة.

انضم لحركة الشبيبة الصهيونية المتطرفة المعروفة بـ "بيتار" والتي تأسست في لاتفيا عام 1923 وهدفت لحث اليهود على إقامة دولة خاصة بهم على ضفتي نهر الأردن.

كما انضم إلى حركة "بني عكيفا"، المتطرفة، ثم أسس "لجنة حماية اليهودية" عام 1968 في الولايات المتحدة، التي جعلت هدفها السعي لمواجهة الدعوات اللاسامية من جهة ومساعدة اليهود من جهة أخرى في مواجهة أي هجوم يتعرضون له.

في عام 1971 ألقت الشرطة الفدرالية الأميركية القبض عليه بسبب وجود سلاح غير مرخص في حوزته، وقد أُطلق سراحه بكفالة من أحد زعماء المافيا في نيويورك، مما أثار الشبهات حول علاقته مع المافيا.

في عام 1972 هاجر إلى فلسطين المحتلة وبدأ الترويج لحملة طرد الفلسطينيين من الضفة الغربية وأراضي 1948 حتى تبقى "إسرائيل" دولة خالصة لليهود.

بعد وصوله إلى فلسطين أسس حركة "كاخ"، المتطرفة، التي وضعت في بيانها التأسيسي أسسا عنصرية ضد الفلسطينيين في دولة الإحتلال، ومن أبرزها الدعوة لترحيل غير اليهود من فلسطين.

انتخب عضوا في الكنيست عام 1984، بعد فشله لثلاث مرات..

في عام 1988م أعلنت المحكمة العليا في دولة الإحتلال عن رفضها قبول تسجيل قائمة (كاخ) رسميا لخوض انتخابات الكنيست 12، فعاد كهانا إلى نشاطه غير البرلماني في نيويورك محرضا ضد العرب والمسلمين..

وصفت شخصيات علمية يهودية كهانا بأنه يهودي نازي يمارس السلوك العنصري ذاته الذي يقول اليهود إنهم راحوا ضحيته على يد النازيين الألمان.

يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني 1990، اغتيل مئير كهانا أثناء مشاركته في ندوة بأحد فنادق نيويورك، على يد المواطن الأمريكي من الاصول المصرية سيد نصير، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

ولم تتخلص عائلة كهانا من إرثه العنصري، فقد نشط ابنه الحاخام بنيامين بقوة ضد الفلسطينيين وعرف بكراهيته الشديدة للعرب والمسلمين، ولقي مصير والده فاغتيل وزوجته في عملية نفذها مقاومون فلسطينيون على الطريق بين نابلس ورام الله بالضفة الغربية عام 2000، خلال انتفاضة الأقصى.

إقرأ أيضاً:

* مجرم حرب: إسحاق رابين.. قاتل الفلسطينيين.. وموقع إتفاقات السلام مع العرب

* مجرم حرب: جوزيف ستالين الجزار الأكبر في التاريخ البشري (تجاوز ضحاياه 50 مليون)

* مجرم حرب: مصطفى كمال أتاتورك.. لم يُعرف في تاريخ المسلمين مجرم ينتسب للإسلام مثله




من أرشيف الموقع

محمد الترجمان (مصور)

محمد الترجمان (مصور)

المذيعة الكفيفة (فيديو)

المذيعة الكفيفة (فيديو)

كامل أحمد الحلاق

كامل أحمد الحلاق

حوار مع أم المؤمنين

حوار مع أم المؤمنين