بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - تسريب صور مذيعة "MBC" السابقة من فيديو فاضح

تداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي صورة لفتاة عارية، زعموا أنّها تعود لمذيعة "MBC مصر" السابقة الإعلامية رنا هويدي، التي وقعت في وقت سابق في قبضة قوات الأمن المصرية على خلفية انتشار الفيديوهات الفاضحة المنسوبة إلى المخرج المصري خالد يوسف.

وتمّ ذلك في مطار القاهرة أثناء محاولتها الهرب إلى خارج البلاد. وينتظر أخذ الإجراءات القانونية بحقها. وقد جرى تحرير محضر بحقها وضبط مبلغ مالي بحوزتها.

ويأتي ذلك بعد توقيف الفنانتين منى فاروق وشيماء الحاج وسيدة الأعمال منى الغضبان. ويشار إلى أنّ المخرج الشهير كشف مؤخراً أنّ الفيديوهات الفاضحة التي تنسب إليه ترتبط بغايات سياسية.

وجاء ذلك خلال مقابلة أجرتها معه قناة "France24" إذ قال إنّه واجه هذه القضية خلال الجولة الانتخابية في العام 2015.

ولفت إلى أنّ المقاطع ليست مسرّبة لأنّه تم توزيعها على مئات آلاف الحسابات لتحويلها إلى قضية رأي عام.

واعتبر أنّ الهدف من نشرها هو تلويث صورته لأنه يعتبر مؤثراً جداً من خلال أفلامه. ورأى أنّها محاولة لتصفيته معنوياً.

وكان أكّد عودته إلى مصر في حديث إلى قناة "الحرة" معلقاً: "سأعود إلى مصر بإذن الله وليكن ما يكون، فور توجيه اتهام رسمي لي، فأنا حتى الآن لم يوجه لي أي تهمة".

(لها)