بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - جمال عبد الناصر رئيساً.. هزائم.. ونكسات.. ودكتاتورية.. وتقسيم للعالم العربي

بوابة صيدا ـ في 21 شباط / فبراير 1958 انتخاب جمال عبد الناصر (1918 - 1970) رئيساً للجمهورية العربية المتحدة (اتحاد مصر وسورية) بنسبة 99.99 في المائة.

وهي أول مرة تحصل في العالم العربي حيث أصبحت سنّة يتبعها الحكام العرب كلما أرادوا التجديد لأنفسهم.

ولد عبد الناصر في الإسكندرية عام 1918 لأسرة تنتمي إلى قرية بني مرة بمحافظة أسيوط في صعيد مصر.

حاول الانتساب للجيش وهو في التاسعة عشرة من عمره ولم يفلح، فتحول إلى دراسة القانون في كلية الحقوق بجامعة فؤاد (القاهرة حالياً).

ثم انتسب إلى الكلية الحربية ضمن دفعة استثنائية، وتخرج منها برتبة ملازم ثان عام 1938.

عمل في صعيد مصر فور تخرجه، ثم انتقل عام 1939 إلى السودان ورقي إلى رتبة ملازم أول، ثم في منطقة العلمين في الصحراء الغربية ورقي إلى رتبة يوزباشي (نقيب) في أيلول (سبتمبر) 1942 تولى قيادة أركان إحدى الفرق العسكرية العاملة هناك.

في العام التالي انتدب للتدريس في الكلية الحربية وظل بها ثلاث سنوات إلى أن التحق بكلية أركان حرب وتخرج فيها في 12 أيار (مايو) 1948، وظل بكلية أركان حرب إلى أن قام مع مجموعة من الضباط الأحرار بالثورة يوم 23 تموز (يوليو) 1952.

شارك في حرب 1948 خاصة في أسدود ونجبا والفالوجا.

لعب دوراً مهماً في تشكيل وقيادة مجموعة سرية في الجيش المصري أطلقت على نفسها اسم الضباط الأحرار، وانتخب عام 1950 رئيساً للهيئة التأسيسية لهؤلاء.

من أهم قراراته الداخلية تأميم قناة السويس في 26 تموز (يوليو) 1956، مما أدى إلى حدوث العدوان الثلاثي على مصر باشتراك بريطانيا وفرنسا و " إسرائيل " في 22 كانون أول (ديسمبر) 1956.

ترأس الجمهورية العربية المتحدة (مصر وسوريا) في 22 شباط (فبراير) 1958، وانفرط عقد الاتحاد عام 1961.

هزم عبد الناصر، في عام 1967 كما الدول العربية المشاركة في الحرب ضد دولة الإحتلال الصهيوني (عام النكسة)، حيث ضحى عبد الناصر بجيشه، رغم معرفته بفساد حاشيته، فتم إبادة معظم الجنود المصريين المشاركين في القتال، وتدمير معظم العتاد والسلاح المصري في أيام قلائل.

في أثناء حكمه تم فصل مصر عن السودان، رغم أن الوحدة كانت من أكبر وأشهر الأهداف لثورة ناصر؛ فإن ناصر هو أول من أيد و أوجد الحركات الانفصالية فعلياً في الوطن العربي؛ وساهم بشكل كبير بفصل ونزع السودان عن إقليم مصر والسودان .

لم يقبل عبد الناصر بوجود معارضة له، فقام بملاحقتهم ومطاردتهم، وخصوصاً التيار الإسلامي، وتنفيذ أحكام الإعدام بالكثير منهم، وسن ناصر الدكتاتورية في مصر والعالم العربي، وإلغاء كافة الأحزاب، واستبدالها بالحزب الحاكم..

جعل إمامة الأزهر بالتعيين ؛ وليس بانتخاب الشيخ الأجدر والأفضل للمسلمين وللإسلام كما كان من قبل؟




من أرشيف الموقع

حدث في 30 آذار / مارس

حدث في 30 آذار / مارس