بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - 33 عاماً على إفتتاح المسجد العمري الكبير في صيدا بعد العدوان الصهيوني عليه

بوابة صيدا ـ في 21 شباط / فبراير 1986م افتتاح المسجد العمري الكبير  في صيدا، بعدما قام الرئيس رفيق الحريري بترميمه على نفقته الخاصة، بعدما قصفته الطائرات والمدفعية الإسرائيلية أثناء الاجتياح عام 1982م.

يقع المسجد العمري الكبير في صيدا القديمة، في منطقة ضهر المير، على أرض مرتفعة قرب شاطئ البحر، وهو أقدم مسجد في مدينة صيدا.

وقد ورد في إحدى الروايات أنه كان معبداً وثنياً لعبادة الشمس، وكان كل فاتح لصيدا يحول ذلك المعبد إلى معبد يتوافق مع معتقده.

عندما فتح المسلمون مدينة صيدا عام 15 للهجرة، حوِّل المعبد المذكور إلى مسجد تقام فيه الشعائر الإسلامية.

بعد دخول الصليبيين إلى صيدا عام 1109م، حوله فرسان الاسبيتارية إلى حصن عسكري وأقاموا فيه غرف للطعام، وصالة وكنيسة صغيرة واسطبلاً للخيول، وزادوا على بنائه.

ثم بعد تحريره من الصليبيين أُعيد بناؤه مسجداً.

والمسجد العمري مبني من قطع ضخمة من الحجر الرملي، حيث تزيد سماكة جدرانه على المتر، لذلك فهو بارد صيفاً دافئ شتاءً.   




من أرشيف الموقع

حدث في 7 ايلول / سبتمبر

حدث في 7 ايلول / سبتمبر

احذروا تقبيل أطفالكم على الفم

احذروا تقبيل أطفالكم على الفم

 حدث في 30 آب / أغسطس

 حدث في 30 آب / أغسطس

تقول المتبرجة ونقول لها

تقول المتبرجة ونقول لها