بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - من قدامى القادة المؤسسين للكشاف المسلم في صيدا: القائد الأستاذ محمد عارف شهاب

د. طالب محمود قرة أحمد: مؤلف كتاب " ذاكرة مدينة... في ذاكرة جمعية" /  خاص بوابة صيدا

يمثل الرعيل الأول من طلائع الكشاف .

شغل عدة مناصب قيادية في الحركة الكشفية .

اسمه لا يزال حتى اليوم ركناً أساسياً في صرح هذه الجمعية وأحد أعضاء مجلس عمدائها .

وقد التقيناه في مؤتمر صحفي عام 1980م تناولنا فيه معه أهم تجاربه ومعاناته وذكرياته .

أستاذ محمد انت تمثل الرعيل الأول من طلائع العمل الكشفي فهل لك أن تحدثنا عن تاريخ نشوء جمعية الكشاف المسلم في الجنوب اللبناني؟

إن أول فرقة كشفية أبصرت النور إلى حيز النشاط الكشفي هي "الفرقة العدنانية" التي تأسست سنة 1930م . وكانت برئاسة وقيادة الأخ صلاح الدين فارس .

أي موقف كان للدولة منكم ؟

لقد اتسم موقف الدولة منا بالطابع السلبي يوم ذاك. وهو موقف لا يمت إلى روح الإيجابية والتشجيع بشيئ.

من المعروف أنه كانت لكم رحلات كشفية داخل لبنان وخارجه، فماذا بقي في ذاكرتك من صور وذكريات حلوة ومواقف حرجة من سجل تلك الأيام؟

أغلب رحلاتنا الكشفية بقي محصوراً في إطار الربوع اللبنانية. وأروع تلك الرحلات هي الرحلة الأولى التي مشيناها سيراً على الأقدام من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال اللبناني حيث زرنا أرز لبنان الخالد وحيث "خيمنا" زهاء خمسة عشر يوماً.. ويعود تاريخ تلك الرحلة إلى يوم 6 آب من عام 1931م.

وفيما يتعلق بذكرياتي الكشفية فإنني أقسمها إلى قسمين:

الذكريات الأولى وفيها أتوجه شطر المهمات والمسؤوليات التي توليتها أثناء حياتي الكشفية .

فلقد شغلت اولاً منصب نائب قائد في الفرقة العدنانية. وشغلت فيما بعد منصب قائد عام لفرق المقاصد الإسلامية ومدرسة فيصل الأول. وفي تلك المرحلة أحرزت فرقنا الجائزة الأولى في مهرجانات يوم الطفل سنة 1962م التي أشرف عليها المحافظ غالب الترك.

وإن أعلى المسؤوليات القيادية التي مارستها في حياتي الكشفية هي تسلمي منصب مفوض الجنوب لجمعية الكشاف المسلم في لبنان. وقد شغلت منصب عضو في مجلس جمعية الكشاف المسلم. وإنه لمن دواعي سروري واغتباطي أن أحمل وسام التقدير البرونزي من هذه الجمعية بالإضافة إلى عدة أوسمة في مجالي الإسعاف والطهي .

هذا عن ذكرياتي الإدارية أما عن ذكرياتي الثانية وهي ذكريات الرحلات والمخيمات، فحدث ولا حرج عن حلاوتها وجمالها كيف لا وهي الذكريات النابعة من مناخات التضحية والمحبة والوئام .

بمناسبة اليوبيل الخمسيني لجمعية الكشاف المسلم في الجنوب. ما هي كلمتك التوجيهية للشباب والكشافة؟

خمسون سنة من عمر مسيرتنا الكشفية مرت علينا وعليكم وكل سنة تمر أتذكر شعار القائد الأول بادن باول: "كشاف مرة كشاف إلى الأبد" .

ونصيحتي الأخوية التي أوجهها إلى الرعيل الكشفي الجديد هي: نحو مزيد من العمل الكشفي الجاد المخلص الدؤوب والطيع. ونحو تجسيد حي ويومي لمبادئ الكشاف في ميادين الحياة اليومية .

بوابة صيدا - لا يوجد صورة



من أرشيف الموقع

أشواق محب.. افتقد غاليا

أشواق محب.. افتقد غاليا

3 صفات أنثوية قد تنفر زوجك منك

3 صفات أنثوية قد تنفر زوجك منك

حدث في 6 حزيران / يونيو

حدث في 6 حزيران / يونيو

كمال عبد الأحد البيضاوي

كمال عبد الأحد البيضاوي

دور بلدية صيدا في العهد العثماني

دور بلدية صيدا في العهد العثماني