بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - لم يأتِ ليبقى...

سهى محمد غزاوي / موقع بوابة صيدا

كانت مولعة بالشوكولا ولم يخطر ببالها قط بأن هذا الولع سيعثّرها به... لتصبح هي قطعة شوكولا تذوب بحضرته.

مغامرٌ يسابق الحياة بجرأة مجنونة، فتجمعها به صدفة لذيذة ليدمغ قلبها بإبتسامات يزرعها صوته كلما هاتفها فتنتظره باللهفة ذاتها كل مرة لتشاطره جنون اللحظة .

بعيداً عن العين كان، قريباً من روحها حدّ الهوس به، شفافاً رغم كبريائه، عنيداً مسالماً امام أنوثتها المفرطة، رجلاً يمتلك هندسة للكلمات وصوتاً للرؤية، رجلاً يعرف كيف يمتلك أحاسيس انثى عازفاُ على اوتار أيامها سمفونية حلمٍ محولاً كتاباتها لنغمات من ياسمين.

تتساقط أفكارها كحبيبات السكر، تمتزج بقصائدها المائية، يشرّع قلبها ابوابه، يتهيأ لحبّه وهو يعرف بأنه لم يأتِ ليبقى بل لتنضج به عطراً، لتشتاق له و ليحييها رغم نرجسيته.

يقبّل يديها كلما رآها، تهرب مشاعرها منها وتشيح بنظرها عنه، يربكها بإصراره على التحديق في عينيها، نظراته تعريّ أفكارها فيردد لها ما تريد قوله، يتكلّم عنها بدل ان يستمع إليها، تغرق بين ضحكاتها و عباراته التي تستعيدها لاحقاً وحدها، يذكّرها بضعفها الذي تخفيه امامه يستفزّها كلما ردد لها جملةً من أغنية يحبانها "أناني إنتَ اناني يا حبيبي جرّب تنساني" أغنيةٌ استمعا إليها حين سرقها من العالم ليلّف بها الكون ليلاً...

جملةٌ يتراشقانها بين مزحٍ وجدّ كي يتبادلا التهم كي يرمي كل واحدٍ منهما اللوم على الآخر فيما يحصل بينهما و لا يستطيعان إدراكه، لم يفهم يوماً لماذا أعطته هذه الفرصة، لماذا رضيت بمرافقته وهي تعرف بأنه لن يكون لها يوماً سوى بلحظة جنون سعى دائما إليها، هو رجلٌ يحتاج إلى حضنٍ يحتويه دون تنازلات منه وهي رومنسيةٌ تحتاج إلى حبٍ أبدي وعناق طويل واحاسيس وورود لا تنتهي، يشبهها برؤيته للحياة ويختلفان في تصنيف ممارسة هذه الحياة، يجمعهما تعب السنين وضغط الأيام وحاجة كلّ منهما لوجود الآخر في حياته، يريدها على طريقته وتريده كأبطال الروايات، واقعي جامح وحالمة ناعمة جمعهما قدرٌ فظنّا بأن الحياة يمكنها ان تكون بنكهة الشوكولا حلوة، مرّة، لذيذة وممتعة في آن واحد...

كان أجمل فصل من حكايات عمرها، مجنون وجبانة كما يحبّ أن يُطلق عليها سرقا من العمر لحظات سعادة أدمنا قطع الشوكولا والإبتسامات وذابا مع الايام ....




من أرشيف الموقع

"خدمة تعارف جديدة" في "فيسبوك"

"خدمة تعارف جديدة" في "فيسبوك"

أشواق محب.. افتقد غاليا

أشواق محب.. افتقد غاليا

محمود خيزران: أمي بالقلب الكبير

محمود خيزران: أمي بالقلب الكبير