بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - لأننا نحب صيدا...

بقلم سهى محمد غزاوي / بوابة صيدا

من المفترض أن تكون انتخابات مجالس البلدية أملاً جديداً لإنعاش ولإنماء المدن اللبنانية لكن ما يحدث دائماً هو تدخل الأحزاب وفرض أناساً أثبتوا فشلهم في هذا المجال ونحن تحت حجة "الوفاء للزعيم" نقوم بإعادة إنتخاب نفس الأشخاص و نحن نعرف بإنهم ليسوا جديرين بهذه المناصب!

لا يمكننا أن ننكر ما حققه المجلس البلدي الصيداوي برئاسة المهندس محمد السعودي لكن ذلك لا يعني إعادة انتخاب جميع أعضاء لائحته كما حصل سابقاً خصوصاً و أنتا بتنا نعرف و بعد تجربة ست سنوات بأن بعض الأعضاء لم يكونوا ناشطين و حضورهم كان فقط في المناسبات والاطلالات الجماهيرية حفاظاً على البرستيج الإجتماعي لذلك يجب استبدالهم بكفاءاتٍ متمثلة بالجيل الشاب، نحن بحاجةٍ في صيدا إلى دمٍ جديد يضيف على المجلس البلدي حيوية، شباب بأفكارٍ تعطي بُعداً متميزاً للمدينة فقد بات من غير المقبول انتخاب أعضاء جدد فقط لإرضاء بعض العائلات والوجوه التي لا نراها سوى عند كل استحقاق انتخابي!

سياسة إرضاء جميع الأطراف سياسة فاشلة إذ أنها تسمح لمَن ليس له دوراً فاعلاً في المدينة بفرض أشخاصٍ لن يكون لهم دوراً في المجلس البلدي سوى استكمال العدد المطلوب كما حصل سابقاً.

أنا مع رئاسة جديدة للمهندس السعودي لأنه أثبت وعن جدارة قدرته على إنماء صيدا بعد ما أنجزه مع بعض أعضاء مجلسه الحالي فهو قد وفى بكل ماوعد به لكن يحق لصيدا مشاركة شبابها المثقف و الناشط إجتماعياً في العمل البلدي، يحق لصيدا الإستفادة من شهادات وطموح وأحلام الجيل الصاعد، يحق للأشخاص الذين ليس لديهم إنتماء سياسي والذين لا ينتمون للعائلات الكبيرة المشاركة بإنماء المدينة.

لقد مللنا من بعض الأصوات التي تفرض نفسها دائماً على صيدا طمعاً ببعض المكاسب السياسية لأحزابها على حساب الصيداويين، مللنا من لوائح تُشكل فقط لممارسة ضغط سياسي على المدينة والتي تنسحب عند آخر لحظة بعد عقد صفقات تكون هي الهدف الأساسي لهذه اللوائح!

نريد مجلس بلدي يشمل أشخاصاً فاعلين يتركون بصمة في صيدا لا مجلس يرضي جميع الأطراف على حساب أحلامنا و توقعاتنا !

على أمل أن تلقى كلماتي بعض الصدى في نفوس مَن  أتشارك معهم حبي لمدينتنا صيدا...




من أرشيف الموقع

خان اليهود

خان اليهود