بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الشباب المسلم... والإعلام الهابط

بقلم محمد حمادي / بوابة صيدا

لقد اتخذ أعداء الإسلام من الجنس سلاحاً لتحطيم شبابنا المسلم فانهالوا علينا بوابل من الفتن والمفاسد وأغرقونا في بحار الغرائز.

الجنس: أصبح بضاعتهم الرائجة لنا وقد عرف أعداؤنا أنه لا سبيل لهدم الأمة وشبابها إلا بغزونا إعلامياً وعبر كل المرافق، موضة، أزياء، أفلام ، والشعب العربي طبعاً يُعد المتلقي الأول وبإمتياز لكل ما يتفه الغرب من عاداتٍ سيئةٍ للأسف الشديد.

إن غريزة الجنس من أقوى الغرائز التي أودعها الله في الإنسان ولإطفائها ولجمها كان الزواج .

سبل العلاج لهذه الشهوة بالمفهوم الديني: واجب على كل فتاة مسلمة الإلتزام بمبادىء وتعاليم الإسلام من ناحية الحجاب والمواظبة على قرآءة القرآن وحضور مجالس العلم والتقرب من الله عز وجل، تجنب مخالطة الشباب كي لا يطمع بها من كان قلبه ميت وبعيد عن ذكر الله.

الشباب: أن لا ينظر إلى ما حرم الله تعالى وأن يبتعد قدر المستطاع عن مخالطة الفتيات السافرات البعيدات بعد السماء عن الأرض بالإلتزام والتقرب من الله تعالى، و لا يشاهد ما يثير غرائزه كالأفلام الخليعة وصور المجلات الرخيصة والقنوات التي تتحفنا بما لذا وطاب من البرامج والأفلام والمسلسلات الإباحية (شكلاً ومضموناً) والبعيدة كل البعد عن كلِ ما له علاقة بالدين والأخلاق للأسف.

الأب المسلم - الأم المسلمة: ثقفوا أولادكم الثقافة الدينية الصحيحة علموهم القرآن والسنة لا حياء ولا عيب بالدين لا تكونوا منغلقين وتبقى النظرة إليهم كأطفال صغار بعيونكم صاحبوهم وعلموهم فهذا حقهم عليكم والله ولي التوفيق. إذا تمنعت عن شرح الموضوع له أياً كان سيسأل عنه بنفسه وستكون الطامة الكبرى إذا استفسر عنه من زميله او رفيقه او من أحد أولاد السوء؟

لا يعرف الغرب المتخلف أخلاقياً أن ديننا دين تسامح وحب ومودة ومن أسمى العلاقات الإنسانية التي يقدسها (الزواج).

الإسلام: حرص على حق معاشرة الزوجين وإظهار العاطفة الجياشة بينهما والرفق والحرص على إحترام المشاعر لتحقيق العفة لهما ضمن عقد الزواج الحلال ـ الحلال وكما جاء في القرآن الكريم * ومن أياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة * (الروم 21 ) وكما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (من رزقه الله إمرأة صالحة فقد أعانه على شطر دينه فليتق الله في الشطر الباقي) .

الزواج: باب للخيرات وكسب للفرد والمجتمع وكما قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : ( ثلاثة حق على الله عونهم المجاهد في سبيلِ الله والمكاتب الذي يريد الآداء والناكح الذي يريد العفاف) (الترمذي)

أخي الشاب: الزواج يوفر العفاف والبُعد عن الفاحشة وهو وسيلة محببة وشرعية لحفظ النسل واستمرار الحياة.

فاتق الله في دينك ...

ونفسك...

وصحتك...

ومجتمعك...

والإهم الأهم بإسلامك.




من أرشيف الموقع

مدرسة القديس لويس (الفرير)

مدرسة القديس لويس (الفرير)

إن الحجاب حجاب القلب

إن الحجاب حجاب القلب

المختار محمد ابراهيم الصباغ

المختار محمد ابراهيم الصباغ