بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - ثانوية المقاصد (المدرسة الخيرية للذكور ـ للإناث) إحدى أقدم مدارس صيدا..

د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

ثانوية المقاصد (رجال الأربعين):

لم يكد يمضي عشرون يوماً على صدور بيان تأسيس جمعية المقاصد، حتى قامت أُولى مدارس الجمعية في صيدا وتم افتتاحها في شهر أيار 1879م باسم "المدرسة الخيرية للذكور" في سراي سليمان باشا بمحلة ضهر المير، وكان مدحت باشا قد وهبها للجمعية، والتحق بها خمسون تلميذاً قام على تعليمهم ثلاثة معلمين.

منح مدحت باشا جمعية المقاصد قطعة أرض أميرية على شاطئ البحر جنوبي الجامع العمري الكبير، فكانت أول أملاك الجمعية، وأوعز إلى القائمقام بالسماح للجمعية بأخذ الأحجار اللازمة من أنقاض القلعة البرية غير البعيدة عن موقع البناء، واستطاعت الجمعية أن تُنجز البناء في خمسة عشر يوماً.

افتتحت المدرسة الجديدة في شهر تموز 1880م برعاية علي نائلي، قاضي شرع صيدا، وهو أيضاً القائمقام بالوكالة، وبحضور كبار موظفي الإدارة بالمدينة والوجهاء والتربويين وتلاميذهم.

وبعد بضعة أشهر افتتحت الجمعية في أحد الأملاك الموقوفة عليها في محلة الشارع والمعروفة بإسم سراي حمود، مدرستها الثانية للبنات باسم "المدرسة الخيرية للإناث" في عام 1880م وعُرفت المدرسة شعبياً باسم "مدرسة السراي للبنات". وبذلك أصبح للجمعية مدرستان مجانيتان إحداهما للذكور والأخرى للإناث.

 




من أرشيف الموقع

حدث في 14 آب / أغسطس

حدث في 14 آب / أغسطس

حارة القصَّاص في صيدا

حارة القصَّاص في صيدا

حدث في 16 ايلول / سبتمبر

حدث في 16 ايلول / سبتمبر

رمضان في الذاكرة

رمضان في الذاكرة