بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - علامات الساعة الصغرى (2): وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

2) وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

الفجيعة بموته صلى الله عليه وسلم هي من اوائل علامات قرب الساعة، فقد قال عوف بن مالك رضي الله عنه: اتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من آدم (خيمة من جلد) فقال: اعدد ستا بين يدي الساعة: " موتي ثم فتح بيت المقدس ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم (داء ياخذ الدواب فيسيل من انوفها شيء فتموت فجأة) ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا - اي يكثر المال عند الناس و يغتنوا حتى لا يكاد الرجل يفحر الا بالالف الدنانير - ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب الا دخلته ثم هدنة تكون بينكم و بين بني الاصفر (بنو الاصفر: الروم وهم اليوم الاوربيون و الامريكان) فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثناعشر الفاً " (رواه البخاري)

 ولقد كانت وفاته صلى الله عليه وسلم من اعظم المصائب التي اصابت المسلمين سابقاً ولا حقاً، ومن أكبر الدواهي، فقد أظلمت الدنيا في عيون الصحابة رضوان الله علهيم عندما مات صلى الله عليه وسلم .

قال أنس رضي الله عنه: فلما كان اليوم الذي دخل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة اضاء منها كل شيء، فلما كان اليوم الذي مات فيه، اظلم منها كل شيء، وما نفضنا عن رسول الله الأيدي، وأنا في دفنه حتى أنكرنا قلوبنا (تحفة الأحوذي ابواب المناقب (10 / 87 – 88) ؟

فبموته صلى الله عليه وسلم انقطع الوحي من السماء وكان اول ظهور الفتن وارتداد بعض العرب عن الاسلام..

(نهاية العالم للشيخ محمد العريفي و أشراط الساعة الصغرى والكبرى تأليف الدكتور عز الدين حسين الشيخ)




من أرشيف الموقع

إن الحجاب حجاب القلب

إن الحجاب حجاب القلب

أم تخنق رضيعها بشعرها 

أم تخنق رضيعها بشعرها 

حارة جلال الدين

حارة جلال الدين

إتحاف البرية بأحكام الأضحية

إتحاف البرية بأحكام الأضحية

حدث في 5 شباط / فبراير

حدث في 5 شباط / فبراير