بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - ما قاله نواف الموسوي في جلسة مجلس النواب ليس زلة لسان بل ثقافة...

بقلم حسان القطب / مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات / بوابة صيدا

اهمية اتفاق الطائف انه ارسى استقراراً سياسياً واجتماعياً واسس لعودة الحياة بين المكونات اللبنانية المختلفة الي تعيش في هذا الكيان اللبناني...

من المعلوم انه لا يمكن ان يندلع صراع بدون اسباب ومسببات وشرارة الانطلاق.. كذلك لا يمكن ان ينتهي اي صراع الا بعد حوار وتوافق وتفاهم وتعاون وتنازلات متبادلة... من قبل القوى المتصارعة..

ولا يمكن ان يستقر وينجح اي اتفاق او تفاهم اذا ما استمر احد القوى في فتح ملفات الماضي ونكأ الجراح والتطاول على رموز الآخرين، مهما كانت اسماؤهم او مواقعهم وحتى مهما كان الخلاف عميقاً مع ممارساتهم وتحالفاتهم.. خلال فترة الحرب او الازمات التي عصفت بلبنان وشعبه... لذلك كان اتفاق الطائف الذي وضع الحرب الاهلية ومآسيها خلفنا.. ودفعنا للتطلع الى الامام لمواجهة تحديات بناء وطن..

وهنا نتوقف نقلا عما نشرته جريدة الشرق الاوسط..."عندما تطرق النائب سامي الجميل إلى تصريح الوزير جبران باسيل الأخير عن دور «حزب الله» في إيصال الرئيس العماد ميشال عون إلى سدة الرئاسة، قاطعه الموسوي بالقول: «شرف للبنانيين أن يصل الرئيس عون ببندقية المقاومة لا أن يصل مثل غيره على دبابة إسرائيلية».."

هذا التصريح الصريح ليس سابقة بالنسبة لنائب حزب الله، نواف الموسوي.. الذي سبق ونقلاً عن موقع المنار التابع لحزب الله... ان قال وتحت عنوان "النائب نواف الموسوي: بطل الاستقلال الحقيقي هو أدهم خنجر ومن معه واستمر في طريقه.. "رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب نواف الموسوي في تصريح ان “اليوم 22 تشرين الثاني هو اليوم الذي اختير لكي يسمى عيدا للاستقلال. وبغض النظر عن معنى الاستقلال وميقاته، نتذكر في هذا اليوم، المقاوم الأكبر ضد الاحتلال الفرنسي، الشهيد القائد أدهم خنجر الذي أخذ على عاتقه مع رفاقه الأبطال أن يسعى إلى تحرير أرضه من رجس الاحتلال. في هذا اليوم، نتذكر شهداءنا الأبطال الذين قاموا بالعمليات الاستشهادية والنوعية التي أخرجت لبنان من القبضة الاستكبارية والصهيونية. في هذا اليوم نتذكر أن بطل الاستقلال الحقيقي هو أدهم خنجر، ومن هو مع أدهم خنجر، ومن استمر في طريق أدهم خنجر، إليه تساق أكاليل الورود والغار. إليه، إليه وحده”...

لقد ربط نواف ما بين اعدام ادهم خنجر، ابان الاحتلال الفرنسي، ومقاتلي حزب الله... مما يعني ان الاستقلال عن فرنسا والانسحاب الاسرائيلي عام 2000، يرجع الى تضحيات فريق لبناني واحد.. في محاولة لشطب تاريخ ودور رموز الاستقلال، عام 1943، وتضحيات سائر القوى اللبنانية في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي..؟؟

تغيير التاريخ وتعديل الوقائع وتصنيف الشهداء واسباغ الرمزية على هذا وذاك والصاق تهم الخيانة والعمالة على من يريد ويشاء.. انها سياسة متبعة ونهج مدروس لتحريف الوقائع وتغير منطق الحقائق..

ورداً على ما قاله نواف في البرلمان فقد جاءت ردود سياسية وليس انفعالية ...نعرض بعضها...

نوفل ضو "منسق التجمع من اجل السيادة" علق فقال: "بعد اعتراف نواف الموسوي علناً في البرلمان بان العماد ميشال عون وصل الى رئاسة الجمهورية بقوة سلاح حزب الله، هل من يمكنه القول بعد اليوم بان سلاح حزب الله لا يستخدم في الداخل..؟؟"

ورأى النائب السابق فارس سعيد: أنّ "كلام النائب الموسوي هو إعتراف ان "حزب الله" يستخدم سلاحه في الداخل من اجل ترجيح هيمنته على بناء الدولة". وقال: "كلامه تأكيد انه صانع الرؤساء والقوانين والحكومات، وتثبيت أن بناء الدولة في لبنان هو بشروط "حزب الله" وليس بشروط الدستور".

خلاصة القول، إن المطلوب ان يكون تاريخ لبنان وحاضره ومستقبله كما يريد ويراه حزب الله، لان ما قاله نواف الموسوي ليس زلة لسان او كلام عفوي اطلق في لحظة غضب، ولو بدا كذلك على شاشة التلفزيون، بل انه نتاج ثقافة وتربية حزبية ونهج متبع لتغيير ثقافة وطن وتاريخ شعب،.. لذلك كان يتم توزيع الحلوى من قبل البعض في مناسبة استشهاد رموز لبنانية لا تتوافق سياسياً مع حزب الله ومسيرته واستراتيجيته وتحالفاته.

ختاماً نقول شكراً لنائب حزب الله نواف الموسوي، ونامل ان تبقى متحدثاً على شاشات التلفزيون ليعرف كل لبناني وطني سيادي عن حزبك ومشروعه وارتباطاته اكثر فاكثر، وليدرك كل مراهن على امكانية التعاون مع حزب الله على انه حزب وطني حجم الخطأ الذي وقع فيه.. هذا اذا كان مخطأً وليس متواطئاً.. وان عليه مراجعة تحالفاته ومواقفه سياساته..




من أرشيف الموقع

حدث في 15 نيسان / أبريل

حدث في 15 نيسان / أبريل

قصّة لاعب صيداوي (1) إسلام سليمان

قصّة لاعب صيداوي (1) إسلام سليمان

 حدث في 15 آب /  اغسطس

 حدث في 15 آب /  اغسطس

أهمية المرأة العاملة

أهمية المرأة العاملة

حدث في 30 تشرين الأول / أكتوبر

حدث في 30 تشرين الأول / أكتوبر

كثرة الهمّ بيضحّك!....

كثرة الهمّ بيضحّك!....

حدث في 30 أيار / مايو

حدث في 30 أيار / مايو