بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - مدرسة القديس لويس (الفرير)

د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

مدرسة الفرير، أو مدرسة القديس لويس، أقامها اليسوعيون في بناء ملاصق لسور صيدا في سنة 1904، وعند رحيل اليسوعيين من صيدا إلى جزين تسلمها الأخوة المريميون سنة 1909.

وقد وجهوا اهتماماً لتعليم اللغة الفرنسية، فزاد الإقبال على مدرستهم بحيث ضمت في السنة الأولى تسعين تلميذاً داخلياً وخارجياً.

وفي سنة 1912 ارتفع العدد إلى 155 تلميذاً كان أربعين منهم في صفوف داخلية.

وعند استلام الأخوة المريميين لإدارة المدرسة أعلنوا عن اهتمامهم بتعليم اللغات الفرنسية والعربية والإنجليزية، وقبول الطلاب الداخليين والخارجيين، وتعليم الدروس العلمية والتجَّارية التي تمهد للتلاميذ سبيل الحصول على مركز لائق في الحياة الإجتماعية وتمنحهم دبلوماً عند ختام دروسهم.

ومما يُذكر في هذا السياق أنه عندما هُدمت المدرسة فإن حجارتها استُعملت في بناء استراحة صيدا باعتبار أن المدرسة قد استُملكت من قبل مديرية الآثار.

 

بوابة صيدا - لا يوجد صورة



من أرشيف الموقع

حدث في 1 ايار / مايو

حدث في 1 ايار / مايو

حدث في 30 ايلول / سبتمبر

حدث في 30 ايلول / سبتمبر