خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صيدا في التاريخ
إعلانات

د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

يقع قصر رياض الصلح على رأس التلة المشيد عليها القلعة البرية (قلعة سان لويس) إلى الغرب منها، مشرفاً على مدينة صيدا وسطحه مغطى بالقرميد. يشغل العقار 348 صيدا حي (الزويتيني) ومؤلف من طابقين مساحة كل طابق 155 م2 وأمامه حديقة صغيرة. يرجح بناؤه بين سنتي 1880 و 1890م امتلكه آل بخور، ثم امتلكه الحاج محمد المكاوي، وكان يشغله مستأجران من آل يونس وآل المصري، والآن ملكيته تعود لآل الصلح .

الطابق الأرضي مؤلف من ثلاثة أجزاء طولية والجزء الرئيسي هو الأوسط إذ يعمل كموزع للجزأين الجانبيين متصلاً بأربع غرف جانبية.

في الماضي كان هناك مدخلين للمنزل من الدرج ومن المطبخ، لكن أُغلقت هذه الفتحات مع الأيام وذلك بهدف إعطاء المدخل الرئيسي الدور الأكثر أهمية كما أُغلقت الفتحات بهدف استغلال المساحة كمخزن ورفوف كما شمل التغيير المطبخ إذ تم إضافة حائط ليفصل بين الحمَّام والمطبخ وغرفة الغسيل. وقد بُني طبقة ثانية فوق المطبخ كمخزن.

أما الطابق الأول فهو مطابق لمسقط الطابق الأرضي. أما الواجهة الغربية فهي مُطلة على البحر، والواجهة الشمالية تُطل على مدينة صيدا القديمة، وكذا الأمر بالنسبة إلى الواجهة الجنوبية.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة