بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - سوق العقَّادين

د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

سوق العقَّادين

يحده "قبلة" – أي جنوباً – خان الإفرنج، وشمالاً سوق اللحَّامين وكان يتكون كبقية الأسواق من صفين متراصين من الحوانيت يقعان على جانبي طريق سالك، وكان من أشهر دكاكينه تلك التي كان يستأجرها أو يمتلكها وقف بني البزري، وقف الحاج أحمد جمال، آل حشيشو، وقف بني الدالي بلطة، آل رازيان، شمعة اليهودي، محمد صالح وشركاه، وقف آل الظريف، آل العلماوي، وقف الكجكية، وقف بني لطفي، وقف آل الهلالي.

وقد دُمِّر هذا السوق بأكمله تقريباً بفعل الغارات الاسرائيلية أثناء الاجتياح الاسرائيلي للمدينة في حزيران عام 1982، ثم جُرف في تلك الفترة، ولم يبق منه اليوم سوى عدة دكاكين ملاصقة لسوق اللحَّامين القديم، ومن أشهر معالمه الباقية بضعة دكاكين تُعرف اليوم بـ "مقهى حماده" ولا زالت الذاكرة تحتفظ بمعالم سوق العقَّادين الذي كان قد تحول إلى سوق رائجة تُمارس فيه حرف متعددة، كصب القطايف وبيعه على يد السيد البابا، وتحميص البن وتصليح الأحذية وغير ذلك.

بوابة صيدا - لا يوجد صورة



من أرشيف الموقع

حدث في 14 نيسان / أبريل

حدث في 14 نيسان / أبريل

حدث في 26 شباط / فبراير

حدث في 26 شباط / فبراير

شقة للبيع في الهلالية

شقة للبيع في الهلالية