بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - البنك العثماني في صيدا

د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

كانت الفوائد التي يؤديها فرع البنك العثماني في بيروت لتجارها واضحة في أذهان الصيداويين، عندما صاروا يلحون بالمطالبة بفتح شعبة للبنك في صيدا، حتى ولو كانت "صغيرة"، ووقَّعوا عرائض إلى القائمقام والوالي في بيروت. وقد استجابت إدارة البنك لمطلبهم، وافتتحت فرعاً في صيدا سنة 1911، وكان مديره ميشال كويدان، وهو فرنسي، وأمين صندوقه انج أبيلا، وموظفاه الآخران جورج عنحوري واميل فران.

وأقام البنك مكاتبه في بناء مستأجر من البلدية بمبلغ اثني عشر ألفاً وثمانمائة وخمسة وسبعين قرشاً وخمسة وثلاثين بارة لمدة ثلاث سنوات، يجري تجديدها عند الطلب.

وكان البنك يبدأ عمله اليومي من التاسعة صباحاً حتى الثانية عشر ظهراً، ويقفل أبوابه حتى الثانية والنصف بعد الظهر، حيث يعود الموظفون للعمل حتى المساء.

ومن ثم أخذ بنك سوريا ولبنان الكبير كل صلاحيات البنك العثماني سابقاً، إذ نال امتياز إصدار النقد الورقي باسم البلدين عام 1919م في عهد الفرنسيين.




من أرشيف الموقع

طريقة جديدة لمنع الحمل

طريقة جديدة لمنع الحمل

حدث في 23 آذار / مارس

حدث في 23 آذار / مارس