بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا -  قصص الأمثال

إعداد الدكتور طالب محمود قرة أحمد / خاص بوابة صيدا / مؤلف كتاب: الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين

إن تحديد العصر الذي نشأ وسار فيه المثل أمر يحتاج إلى أناة وتبصُّر وإلمام بالظروف والأطر والمعايير الاجتماعية التي تُميِّز ذلك العصر.

فأسلافنا لم يُطلقوا أمثالهم لتزجية الوقت، ولكلِّ مثل سبب لظهوره، ومن ثم تداوله وشيوعه. وهو إمّا أن يستند إلى حادثة معروفة مشهودة، أو إلى حادثة أو أسطورة موضوعة مختلفة.

وقد يحكي المثل أكثر من قصة أو أسطورة. وغالب هذه الأقاصيص أو الأساطير يتناقلها الناس فيما بينهم وفي مجتمعاتهم ومجالسهم. وقد يشترك الجِنّ أو الحيوان والظُّروف الطبيعية مع الإنسان في نسج بعض من هذه القصص.

ويذهب (زلهايم) إلى أن القصص التي تُروى عن غالب الأمثال، قصص موضوعة نسجت خيوطها مُخيِّلة الشعب. وهذا لا ينفي أن تكون بعض من تلك القصص مُقاربة للحقيقة في أساسها، ثُمّ قولَبها وبلورها الخيال الشّعبي، وفقاً لمتطلِّبات حياة الناس ومعاناتهم.. كما قد تتولّد القصة عن المثل الشعبي للبرهان على درجة القول في ذلك المثل.

وإذا أمكن القول إن الأساس التاريخي المروي لهذا المثل أو ذاك مُقارب للحقيقة، فإن من الصّعب التّسليم بأن الوقائع التي تنسجها تلك الأقاصيص، وقائع علميّة لكونها وليدة الخيال الشّعبي وهي بطبيعة الحال معدومة المكان والزّمان.. والإنسان فيها مُتَلَقٍّ أكثر منه فاعل في الأحداث.

فقصّة المثل والحال هذه لا تُناقش مُناقشةً تاريخية أو موضوعيّة لأنها لم توضع أصلاً على أساس الحدث التاريخي المتمثّل بالإنسان والزمان والمكان.. كما أنها لم تُوضع طبقاً للنّقد الموضوعي وقد قبِلَ بها الناس كنوع من العظة أو العبرة، كحافز يجعلهم يتمثَّلون بما يهدف إليه المثل من قولٍ أو فعل.

وهذا بالطّبع لا ينفي شيوع وتداول أمثال تمخّضت عن معاناة الناس لأحداث وقعت، ثم جسِّدت وصيغت في أمثال سارت على ألسنتهم، ثم تلاشت القصة (الحدث) وبقي المثل الشّعبي سائراً وشاهداً عليها وهكذا يُمكن القول إنّ الأمثال القائلة:

(كفّ عدس ..)

(يللي ما ذاق المغراية ما بيعرف شو الحكاية).

(نطّ مثل حمصة الكيّ).

(خطف الكباية من راس الماعون).

إنّما هي امثال انطلقت من واقعنا ونبعت من معاناة القوم لأحداث ما لبِثَت أن تلاشت ونسيها الوجدان الجمعي ولم يبقَ منها إلا المَثَل.




من أرشيف الموقع

مباراة القضاء ودور العلماء

مباراة القضاء ودور العلماء

حدث في 28 تشرين الأول / اكتوبر

حدث في 28 تشرين الأول / اكتوبر