بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - ساحة دار الأمير (ضهر المير)

د. طالب محمود قرة أحمد / آثار صيدا: ذاكرة المدينة وضمانة مستقبلها / خاص موقع بوابة صيدا

اتخذت التسمية من دار المير الذي شيًده الأمير فخر الدين (مستوصف الحريري منطقة رجال الأربعين الآن) كانت هذه الساحة من أوقاف كوجك أحمد باشا العائد على الحرمين الشريفين .

كان الناظر والمتولي عليها الشيخ محمد طنطش. استأجر هذه الساحة واستحكرها سعادة سليمان باشا رئيس رجال الجهادية. وهذه الساحة من ثلاث قطع الأولى طولها 105 أذرع وعرضها 38 ذراعاً ، والثانية 65 و 58 ذراعاً، والثالثة تابعة لوقف زاوية الشيخ سعدو مسعود الناظر عليها الشيخ مصطفى ابن الشيخ عبد الرحمن المصرية وطولها 42 ذراعاً وعرضها 32 ذراعاً.

كانت وما زالت هذه الساحة الموئل في التقاء الصيداويين لا سيما في عيد الفطر السعيد، وعيد الأضحى المبارك، وعيد المولد النبوي الشريف. وذلك بعد أداء الصلاة في المسجد العمري الكبير.

من معالمها الأساسية مركز الكشاف المسلم، ثانوية المقاصد الإسلامية، الزاوية القادرية، الحمام الجديد، وبعض المقاهي لا سيما مقهى البابا.




من أرشيف الموقع

مواجهة واضحة مع عون وحزب الله

مواجهة واضحة مع عون وحزب الله

زقزوق حمص

زقزوق حمص