بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - سقوط القدس.. (3)

د. طالب محمود قرة أحمد / مؤلف كتاب (فلسطين العثمانية ـ تاريخ وصور) / خاص بوابة صيدا

في عهد السلطان محمد رشاد الخامس دخلت تركيا الحرب العالمية الأولى ضد إنجلترا وحلفائها، فأوعز رجال الحكم التركي من جمعية "الاتحاد والترقي" إلى السلطان بإعلان الجهاد ظناً منهم أن الأوضاع الإجتماعية والعسكرية للبلدان تستطيع الوقوف أمام قوة الحلفاء آنذاك.

ولكن السلطان محمد رشاد لم يستعمل الجهاد للتهديد بل أعلن ( الجهاد الأكبر) وجرى احتفال مهيب عند مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة إذ أُخرجت راية النبي صلى الله عليه وسلم، وتم نقلها إلى دمشق بالقطار في 15 ديسمبر/كانون الأول 1914 م، وقد استقبلها الدمشقيون بمظاهر الحفاوة والتكريم، ثم نُقلت الراية إلى بيت المقدس ووصلت في 20 ديسمبر/ كانون الأول من العام نفسه، فأُقيم لها احتفال كبير في الساحة المحيطة بقبة الصخرة برئاسة جمال باشا والي سورية، وختم الإحتفال بإقامة الصلاة في المسجد الأقصى ووُضعت الراية هناك ليتم إخراجها في اليوم الذي سيزحف فيه الجيش على مصر.

كانت الدولة العثمانية في ذلك الوقت في وضع لا يسمح لها بالقيام بحروب على جبهات متعددة، وكانت تنتظر مساعدة الألمان لحماية بيت المقدس ولتجهيز جيشها إلى مصر لمقارعة الإنجليز.

وانتظر الفيلق العشرون العثماني بقيادة اللواء علي فؤاد باشا صهر السلطان عبد الحميد المساعدات من الألمان، ولكنها لم تصل، وأعد اللواء خطوطه الدفاعية عن القدس بمساعدة أحد الضباط الألمان الذي كان يمني المدافعين بالوعود والأحلام، وكان من بين الضباط الأتراك ابن السلطان عبدالحميد العقيد عبدالرحيم، ولكن هذه الدفاعات لم تنجح، فلم يستطع هذا الفيلق الصمود أكثر من أربع وعشرين ساعة أمام قوات الجنرال اللنبي صاحب مقولة: "الآن انتهت الحروب الصليبية" .

وهكذا دخلت القوات البريطانية مدينة القدس في الثامن من ديسمبر /كانون الأول 1917م، وغادرها كبار الأتراك طلبا للنجاة بعد أن دام حكم العثمانيين فيها أربعمئة عام (1517 -1917م ).

وبعد خروجهم ينتهي الحكم العثماني للقدس لتبدأ مشكلة القدس الكبرى مع جيش الإحتلال البريطاني والتدفق اليهودي عليها، ثم الاستيلا ء عليها من قبل اليهود عام 1967م وفي يومنا هذا معركتهم مع المسلمين أجمعين في جعلها عاصمة أبدية لهم. "والله غالب على أمره ولكن أكثرالناس لا يعلمون" . (يوسف 21)




من أرشيف الموقع

تاهت سفينتي في البحار السبعة

تاهت سفينتي في البحار السبعة

مباراة القضاء ودور العلماء

مباراة القضاء ودور العلماء

الشيطان الشائك

الشيطان الشائك