خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
من تاريخ صيدا

بوابة صيدا - الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين: حرف الألف (ج 26): اشتغل بالفلس وحاسب البطّال

إعلانات

إعداد الدكتور طالب محمود قرة أحمد / خاص بوابة صيدا / مؤلف كتاب: الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين

ولهذا المثل قصة، وخلاصتها أن شاباً ابن تاجر بدّد ثروة أبيه حتى لم يبق معه إلا ثلاثة دنانير، فقصد إلى بلدة أخرى عسى أن يجد عملاً يؤديه، لا يستحي من أدائه في بلده الذي يعرفه أهلها جميعاً. وفي الطريق لقي حكيماً ينادي على نصائح ثلاث، كل واحدة بدينار. فدفع إليه دنانيره فأعطاه النصائح الثلاث:

  • اشتغل بالفلس وحاسب البطّال.
  • من أمّنك لا تخونه ولو كنت خوّان
  • نفسك إذا جاعت قوّتها، وساعة التجلّي من ربك لا تفوّتها.

لم يجد الشاب في النصائح ما يسوى الدنانير، وأسف عليها، ولكنه عزم ودخل المدينة، وهناك وفق إلى العمل عند تاجر بأجر زهيد لا يناسب، لكنّه تذكر النصيحة الأولى. فقبل واشتغل بجد وإخلاص، حتى إن صاحب العمل زاد في أجره، وقرّبه وأسكنه في جانب من منزله.

وسافر التاجر في عمل، وأمّن الشاب على كل شيء في غيابه. وحاولت زوجة التاجر إغواء الشاب فتذكّر النصيحة الثانية، وأبى أن يكون خوّاناً، مما أثار غضبها.

فلما جاء زوجها شكت إليه الفتى الذي كان قد انتقل إلى الخان ضامناً لأمانته وديانته – وقالت لقد طردته، لأنه غير أمين.

قرر التاجر أن يتخلص من الشاب بأن يكتب رسالة إلى القائم على أتون الصابون وهو كالنار التهاباً ليقذفه فيها وختم الرسالة. إذا غضب التاجر لما روَت زوجته، وكتب رسالة إلى القائم بالعمل في أتون المصبنة التي يملكها. وفي الطريق سمع الشاب صوت المؤذّن، وتردد بين أن يوصل الرسالة سريعاً، وبين أن يؤدي الصلاة على وقتها، ثم يتابع مهمّته فتذكر النصيحة الثالثة، فدخل الجامع وأدّى الصلاة وخرج، وفي أثناء سيره لقي زوجة التاجر ومعها أختها ومعها صرّة فيها حاجات لها فطلبت إليه إيصال الحاجات مع أختها إلى الدار. حدّثها الشاب بالرسالة التي يحملها، فقالت له، اذهب انت وسأوصلها بنفسي إلى القائم على الأتون لأنه في طريقي إلى حيث أُريد.

ذهب الشاب مع أخت زوجة التاجر والحاجات، وذهبت المرأة بالرسالة. فلما فتحها صاحب الأتون وجد فيها: أقذف بحامل هذه الرسالة في الأتون ولا تراجعني في ذلك. فألقى بالمرأة وماتت في الحال.

قالت حكاية المثل: إن التاجر دقق في الأمر فعرف صدق الشاب وحفظه الأمانة وعرف سلامة سلوكه وصحة ديانته، فقرّبه وأعاده إلى عمله، وعلم أن العناية حفظته من تلك المرأة الشريرة.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة