خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
منوعات

بوابة صيدا - الأكثر فشلا في تاريخ السينما.. فيلم سعودي يحقق "صفر" إيرادات

إعلانات

(نهى سعد - الجزيرة نت)

حقق الفيلم السعودي "321 أكشن" حدثا غير مسبوق في تاريخ السينما بعد أن غاب المشاهدون عن عرض الفيلم، الذي طرح في القاعات السينمائية السعودية لأسبوع كامل، ما أدى إلى انتشار موجة انتقادات وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي من الفيلم.

في 18 أبريل/نيسان 2018، افتتحت السعودية أولى دور العرض السينمائي، بعد حظر دام لأكثر من 3 عقود، وتم الافتتاح وسط أجواء احتفالية وغير مألوفة للمجتمع السعودي ضمن موجة التحولات، التي بدأها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وبعد أكثر من عامين على الحدث الفريد، لم يتوقع أحد أن يحقق الفيلم السعودي "321 أكشن" فشلا فريدا أيضا، إذ صنف أنه الأسوء عالميا بحصوله على أقل تقييم في تاريخ موقع "آي إم دي بي" (IMDb)، وهو تقييم 1/10.

عرض الفيلم في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وبعد أيام من عرضه، قررت دور العرض تقليل مرات عرضه خلال اليوم لتكون مرة واحدة فقط تمهيدا لإزالته بسبب غياب الحضور، بالرغم من عرض التذاكر بالمجان؛ ولكن النتيجة لم تتغير، إذ لم يحضر أحد إلى قاعة السينما.

لكن بطلة الفيلم ميساء مغربي أكدت في لقاء تلفزيوني، أن ما أثاره الفيلم من جدل يعتبر علامة نجاح، وأنه بالطبع يحتوي على بعض الأخطاء مثله مثل أي عمل آخر، وأعطت التجربة تقييم 8/10.

ونفت ما نشر أن الفيلم كلف أكثر من 3 ملايين دولار، وقالت إن "الميزانية كانت متواضعة جدا لم تتجاوز المليون دولار" كما أكدت أن مشاركتها في العمل كانت بالمجان، وأنها شاركت دعما للشباب.

ورد الشاعر زياد بن نحيت المشارك في الفيلم على الانتقادات اللاذعة، التي واجهها الفيلم عبر حسابه بموقع تويتر، قائلا "أغلب من ينتقدون الفيلم يتابعون أفلاما عالمية تبعث رسائل ضد الدين والوطن، وتنشر أفكارا تهدم القيم والأخلاق".

الفيلم درامي كوميدي، من بطولة وتأليف ميساء مغربي، وشارك في البطولة ماجد فواز، وزياد بن نحيت، ونور الدين اليوسف، ومن إخراج شادي الرملي.

فيلم "321 أكشن" ليس الوحيد الذي حقق فشلا غير متوقع بعد عرضه في دور السينما، إنما هناك أفلام أخرى، وإن لم تكن عربية؛ إلا أنها حققت أرقاما جعلتها راسخة في ذاكرة السينما العالمية.

طريق زيزيكس

حقق فيلم الإثارة الأميركي "طريق زيزيكس" (Zyzzyx Rd) من بطولة الممثلة كاثرين هيغل، والذي عرض عام 2006، إيرادات بقيمة 30 دولارا فقط، بعد عرضه لمدة أسبوع، وحصل على تقييم 4.2/10 على موقع "IMDb".

حضر الفيلم 6 أشخاص فقط، من ضمنهم خبير المكياج الذي عمل بالفيلم، وأحد منتجي الفيلم وصديقته، وصمما على استرجاع أموال التذاكر، وكان ما حققه الفيلم في الحقيقة هو 20 دولارا فقط وليس 30.

تخزين 24

لم يحصل فيلم الرعب البريطاني "تخزين 24" (Storage 24) سوى على 72 دولارا فقط، والذي يعني حضور 8 أشخاص فقط لمشاهدة الفيلم؛ ولكن لم يكن فشل الفيلم صادما، إذ كانت تكلفته منخفضة جدا بلغت 2 مليون دولار فقط،، وحصل على تقييم 4.4/10 على موقع "IMDb".

الفيلم من بطولة الممثل نويل كلارك، المعروف عن دوره في مسلسل "دكتور من" (Doctor Who)، وتدور أحداثه في لندن حول تحطم طائرة عسكرية، وتتبعثر محتوياتها شديدة السرية في كل مكان، وتبدأ حالة من الفوضى في المدينة تسبب في حبس مجموعة من الأشخاص في مخزن مع كائن غريب يبدأ بمهاجمتها.

اعتراف طفل من هذا القرن

تدور أحداث فيلم "اعتراف طفل من هذا القرن" (Confession Of A Child Of The Century) في باريس عام 1830، حول قصة حب بين شاب وأرملة تكبره بـ10 سنوات والتحديات التي واجهتهما.

الفيلم من بطولة الممثلة الإنجليزية شارلوت غينسبورغ، والموسيقي بيت دوهرتي، وكان ضمن المنافسين في مهرجان كان السينمائي عام 2012، رغم أنه لم يحقق سوى 74 دولارا فقط في السينما الأميركية.

كلب يأكل كلب

حقق فيلم الجريمة والإثارة الكولومبي "كلب يأكل كلب" (Dog Eat Dog) الذي عرض عام 2008، مبيعات بقيمة 80 دولارا فقط، ورغم ذلك حصل الفيلم على تقييم 6.7/10 على موقع "IMDb"، وتم تقديمه للحصول على جائزة الأوسكار عام 2009 في فئة الأفلام الأجنبية.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة