خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
من تاريخ صيدا

بوابة صيدا - الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين: حرف الألف (ج 23): إذا وقع القدر عُمي البصر

إعلانات

إعداد الدكتور طالب محمود قرة أحمد / خاص بوابة صيدا / مؤلف كتاب: الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين

يُقال في الأمر المقدر الّذي لا بد للإنسان في وقوعه، ولا تستطيع رده في تلك اللحظة، وقد يكون استدراكه سهلاً، لكن لا كلام في القدر. وقيل في الفصيح إذا جاء الحين حارت العين.

قال أبو عبيد: وقد روى نحو هذا عن ابن عباس، وذلك أن نجدة الحروري أو نافعاً الأزرق قال له: إنك تقول إن الهدهد إذا نقر الأرض عرف مسافة ما بينه وبين الماء وهو لا يبصر شعيرة الفخ، فقال: إذا جاء القدر عمي البصر.

يحكى أن سيدنا سليمان عليه السلام، الذي أعطاه الله عز وجل موهبة التكلم مع الطيور و فهم لغاتها كان قد صادق نسراً عظيماً، هو ملك طيور زمانه، وكان يركب بين جناحيه، فيطير به فوق أجزاء مملكته، كلما أراد التنزه أو الاستكشاف.

وفيما كان النسر محلّقاً به في أحد الأيام، سأله عما يرى تحته، فقال سليمان: "أني أرى مدينة القدس مثل رجمة من الحجارة، ولا أميز هيكلي من سواه".

ثم انطلق النسر إلى أعالي الجو وسأله عما يرى، فقال سليمان: "إني لم أعد أرى شيئاً" فضحك النسر وقال: "ولكنني أرى كل شيء على وجه الأرض، إلى درجة أنني أرى الآن، فيما أرى، بالقرب من إحدى الأِشجار في جبل الزيتون، نملتين تتقاتلان على حبة من الحنطة.

فقال سليمان: "يا للعجب! أيمكن أن يكون هذا ممكناً، أنزلني إذن هناك لأرى بعيني فأصدق كلامك.

فيهبط النسر بسليمان إلى حيث أراه النملتين وحبة الحنطة التي كانتا لا تزالان تتنازعانها تحت شجرة الزيتون، فذهل سليمان وأخذ يثني على صديقه النسر ويهنئه على ما حباه الله به من مميزات دون سائر المخلوقات، فجعله بحق سيّد الجو وملك المجنحات.

فرنّح الغرور عندئذٍ أعطافِ النسر وأخذ يختال تيهاً واعتداداً، ولم ينتبه لشرك كان منصوباً أمامه، فلم يلبث أن وقع فيه وصاح: "بالله عليك أنقذني يا صديقي العزيز".

فابتسم سليمان وقال له: "كيف قدرت، وأنت في أعالي الجو، أن ترى النملتين وحبّة الحنطة، ولم تقدر الآن، وأنت على الأرض أن ترى هذا الشرك المنصوب أمامك؟".

فأجاب النسر: "إذا وقع القدر عمي البصر". وجرى كلام النسر مثلاً منذ ذلك الزمان.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة