خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
من تاريخ صيدا

بوابة صيدا - الأحداث الأليمة التي ألمت بمدينة صيدا عام 1981م ومدى مساهمة الكشاف المسلم في التخفيف من ويلاتها

إعلانات

- صيدا الأحد في 1 /3 /1981م سقوط قذيفة عند مدخل بلدية صيدا حيث اقتصرت الأضرار على الماديات وذلك في تمام الساعة التاسعة والنصف صباحاً. وقذيفة أخرى قرب استراحة صيدا وقت الظهر . وقد توجهت سيارات الإسعاف التابعة للكشاف المسلم إلى أمكنة القصف واكتفت بتخفيف الاضطراب والذعر الذي كان يسود الناس والمكان .

- الاثنين في 2 /3 /1981م سقوط قذيفة على شركة مياه صيدا قرب فرن العربي بعد الظهر واقتصرت الأضرار على الماديات. وسقوط قذيفة على "تناكيات" العرب بالقرب من شركة مياه صيدا جرح على إثرها مواطنين من البدو نقلهم الدفاع المدني التابع للكشاف المسلم إلى مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني.

وعند الساعة الثامنة تقريباً سقوط قذيفة على منزل أنيس الديراني في الطابق الرابع في منطقة عين الحلوة، وكذلك قذيفة أخرى في ملعب كرة القدم واقتصرت الأضرار على الماديات.

و قصف عند الساعة الثانية عشر منتصف الليل على منطقة الست نفيسة أدى إلى اشتعال خزانات المازوت في أحد الأبنية، وكانت سيارات الكشاف المسلم الطبية السباقة في نقل المصابين إلى المستشفيات .

- الثلاثاء في 3 /3 /1981م، سقوط قذيفة عند الساعة العاشرة والنصف في أحد صفوف المدرسة الإنجيلية للبنات جناح الأطفال واقتصرت الأضرار على الماديات، وكانت سيارات الدفاع المدني التابعة للكشاف المسلم الأولى التي تواجدت في المكان المستهدف ونصحت المدارس بالإغلاق. وبعدها توجه قائد مركز الدفاع المدني للكشاف المسلم في بلدية صيدا القائد أحمد حجازي برفقة أحد الصحفيين الأجانب إلى المنطقة المستهدفة بالقصف فعمل تقريراً مفصلاً عما تواجهه المنطقة من قصف وتدمير وعن العمل الذي تقوم به مفوضية الجنوب في الكشاف المسلم من أعمال إغاثية. وبعدها توجه الصحفي إلى مقابلة محافظ الجنوب الأستاذ حليم فياض لإجراء تحقيق صحفي معه.

- يوم الأربعاء في 11 /3 /1981م، في تمام الساعة الثامنة مساءً عُقد اجتماع مجلس قيادة الفرق وعلى إثره تم الموافقة على إلغاء حالة الطوارئ ابتداءً من الساعة الرابعة مساءً.

- الجمعة في 13 / 3 /1981م، مشاركة فوج الدفاع المدني في مفوضية الجنوب مع لجنة يوم الطفل اللبناني بحملة تبرعات، من الصباح وحتى الساعة الرابعة بعد الظهر .

السبت في 14/ 3/ 1981م ، استمرار مشاركة فوج الدفاع المدني بجمع التبرعات مع لجنة يوم الطفل اللبناني .

- الجمعة في 20 /3 /1981م ، مشاركة مفوضية الجنوب بندوة الأخوة الكشفية العربية .

- السبت في 22 / 3 / 1981م، اشتراك فوج الدفاع المدني في الكشاف المسلم مفوضية الجنوب في اجتماع مع كل من السادة: فؤاد رستم وأكرم يحفوفي بحضور الأستاذ محمود خضرا رئيس الدفاع المدني، بالإضافة إلى جميل عطا الله، نور الدين حجازي، كمال الشعراوي، باسم وهبي، وفيق نضر ومارون عزيز.

- الاحد في 22 /3 /1981م ، مشاركة العشيرة الفنية الأولى في  مفوضية الجنوب بمهرجان في منطقة النبطية .

- الثلاثاء في 24 /3 /1981م، استقبال دولة رئيس مجلس الزراء الأستاذ شفيق الوزان من قبل الفرق الكشفية في مفوضية الجنوب عند مدخل مدينة صيدا الشمالي، حيث استعرض الفرق وانتقل بعد ذلك إلى سراي صيدا الحكومي، وبعدها إلى المركز الثقافي الإسلامي، حيث افتتح اسبوع المعاقين، وبعدها انتقل إلى ثكنة محمد زغيب، وتوجه بعدها إلى مستشفى صيدا الحكومي وبعدها إلى مطعم الكوكوتييه.

- الأحد في 29 /3 /1981م، اشتراك مفوضية الجنوب في حملة النظافة في مدينة صيدا. 

- الجمعة في 3 /4 /1981م، في تمام الساعة السابعة والنصف صباحاً اجتمعت كل الفرق الكشفية في مفوضية الجنوب وذلك للذهاب إلى بلدة بعقلين لافتتاح مركز الدفاع المدني فيها، لكن الوضع المتأزم في مدينة بيروت أدى إلى تأجيل هذا الحدث، خصوصاً بعد ورود برقية من مديرية الدفاع المدني في بيروت بحجز جميع عناصرها في بيروت وصيدا وصور وبرمانا وبكفيا وبعلبك وزحلة وبقية المراكز ومن ضمنها مركز الدفاع المدني في مفوضية الجنوب في بلدية صيدا.

 وفي اليوم نفسه وفي الساعة الثانية تقريباَ سقطت قذيفتان في مدينة صيدا الأولى على الحمام العسكري والثانية في منطقة الوسطاني ولم تقع إصابات واقتصرت الأضرار على الماديات . وعلى الفور توجهت سيارات الإسعاف التابعة للكشاف المسلم إلى مكان القصف للتفقد وبث الأمان في نفوس المواطنين.

وعند الساعة الثانية وخمس وثلاثين دقيقة سقطت ثلاث قذائف على منطقة الوسطاني والبحر والهلالية ولم تقع إصابات بالأرواح.

وفي تمام الساعة الخامسة سقطت ثلاث قذائف على منطقة الوسطاني واقتصرت الأضرار على الماديات أيضاً.

وعند الخامسة والنصف تجدد القصف بسقوط أربعة قذائف على منطقة الوسطاني أدت هذه الملرة إلى وفاة الآنسة آمنة النقيب وحسان حسين وجرح كل من مريم شهاب ومحمد كامل حمود وفاطمة النقيب ومحمد أبو خليل.

وفي العاشرة والنصف ليلاً سقطت ثلاث قذائف في منطقة الوسطاني واقتصرت الأضرار على الماديات .

وفي الواحدة ليلاً تجدد القصف مما أدى إلى اندلاع حريق كبير في منطقة الوسطاني توجهت على إثره سيارات الإسعاف والإطفائية التابعة للمفوضية وعملت على نقل الجرحى وإخماد الحريق .

- السبت في 4 /4 /1981م، كانت حالة من الذعر تسيطر على مدينة صيدا وذلك بسبب اشتداد القصف طوال النهار وعلى فترات متقطعة، حيث كانت سيارات الكشاف المسلم في كل مرة تتوجه إلى الأماكن المستهدفة وتقوم بواجبها .

- يوم الأحد في 19/ 4 /1981م ، تعرضت مدينة صيدا لقصف من منطقة الشريط الحدودي أسفر عن إصابة كل من: سميرة البطش، ريما البطش، علي العقاد، حسن فتوح، لينا البطش، أكرم حسنين، علي علوش، محمد خروبي، ناجي الحاج، عبد البقري، عبد مروان الأحمد، جميل عباس.

ومن الشهداء: القائد أحمد بشاشة شهيد الكشاف المسلم مفوضية الجنوب، إيلي عبيد، سمير عارف، أحمد الشعراوي، أبو سعيد البيلاني، منسي الخليل، محي الدين المصري، محمد زيتاوي، حسن سبليني، عبد مروان الأحمد.

- يوم الإثنين في 20 /4 /1981م، وفي تمام الساعة العاشرة والنصف صباحاً توجهت سيارات الإسعاف التابعة للكشاف المسلم إلى منزل الشهيد أحمد بشاشة ونقلت جثمانه إلى جامع الزعتري ليصلى عليه وبعدها انطلقت الجنازة إلى مقبرة صيدا حيث ووري الجثمان الثرى. كذلك تم تشييع الشهداء: محيي الدين المصري وأبو سعيد البيلاني ومصطفى البيلاني .

- يوم الثلاثاء في 21/ 4 /1981م، شارك الكشاف المسلم في تشييع الشهيد نبيل الحلاق الذي أُصيب يوم الأحد .

- يوم الأربعاء في 22 /4 /1981م، تم تشييع الشهيد هلال حنقير، الذي أُصيب نهار الأحد في قصف مليشيا أنطوان لحد لمدينة صيدا.

- في يوم الأحد في 26 /4 /1981م، قصف الطيران الإسرائيلي منطقة شرحبيل بن حسنة استمر لأكثر من ساعتين ونصف الساعة وعلى الفور توجهت سيارات الإسعاف التابعة لمفوضية الجنوب إلى المنطقة المستهدفة بالقصف إلا أن المنطقة كانت مقفلة عسكرياً أمام الجميع. وعرف من الشهداء كل من: بدر زيدان وعبد الكريم علي الخطيب ومحمد يوسف زيدان وجعفر العقاد ويوسف الكحلوث.

- يوم الإثنين في 27 /4 /1981م، مشاركة مفوضية الجنوب في تشييع الشهيد بدر زيدان .


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة