خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
من تاريخ صيدا

بوابة صيدا - الكشاف المسلم أثناء الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1978..

إعلانات

د. طالب محمود قرة أحمد: مؤلف كتاب " ذاكرة مدينة... في ذاكرة جمعية" /  خاص بوابة صيدا

مرت الإجتياحات الإسرائيلية للأراضي اللبنانية بمراحل بدأت قبيل العام 1975م بمعارك أغلبها اتخذ طابع الضربات الجوية كان هدفها استنزاف قواعد الفلسطينيين المتواجدين في مناطق العرقوب وبعض القرى اللبنانية الجنوبية القريبة من الحدود الإسرائيلية .

ثم انتقلت إسرائيل إلى المرحلة الثانية حينما تهيأت لها ظروف الإختراق الداخلي فور اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية في ربيع العام 1975م .

اتخذت إسرائيل خطوة متقدمة في 16 آذار 1978م بتوسيع عملياتها العسكرية على الأراضي اللبنانية واجتاحت الجنوب ومدت وجودها الجغرافي حتى حدود نهر الليطاني شمالاً، وكان أهم ما أسفر عنه هذا الإمتداد فضلاً عن السيطرة على جزء كبير من مياه الليطاني إقامة حزام أمني تواجدت فيه قوات إسرائيلية ولبنانية موالية لها، أُطلق على الأخيرة جيش لبنان الجنوبي الذي كان من قادته سعد حداد وإنطوان لحد .

أسفر الإعتداء الإسرائيلي عن مقتل ما بين 1100 إلى 2000 من المقاتلين الفلسطينيين، والمواطنين اللبنانيين، وإلى تهجير 100000 إلى 250000 مواطن لبناني من بيوتهم وقراهم.

من هنا برز دور مفوضية الجنوب في تقديم المساعدة للمهجرين في منطقة صيدا، بحيث انتشر عناصرها في كل شوارع ومحلات مدينة صيدا لتقديم يد العون والمساعدة لأهلنا في الجنوب الذين انتشروا يوم ذاك في مدارس صيدا.

وبادرت جمعية الكشاف المسلم مفوضية الجنوب إلى اتخاذ الاجراءآت الكفيلة بتخفيف وطأة الجوع والتشريد عن أبناء الجنوب اللبناني فساهمنا في بناء المخيمات للمهجرين في منطقتي جسر الأولي والغازية ووضعنا كل إمكانياتنا المادية والمعنوية والبشرية بتصرف محافظ الجنوب وفي خدمة أخواننا المهجرين . وليس من باب التبجح أو الإفتخار بل سرداً للحقائق نقول أن إدارة هذه المخيمات آنذاك كانت غالبية أعضائها من مفوضية الجنوب لجمعية الكشاف المسلم أمثال المفوض ممدوح الكردي وقائد التدريب الكشفي وفيق نضر وغيرهم .. كما أن بيت الكشاف المسلم في صيدا القديمة جعلناه مستوصفاً صحياً ومركزاً للطوارئ . 


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة