خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
أخبار

بوابة صيدا - رابطة علماء فلسطين في لبنان: الاعتداء على نبي الرحمة نذير شؤم وإفلاس

إعلانات

صدر عن رابطة علماء فلسطين في لبنان البيان التالي:

قال تعالى: "فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين إنا كفيناك المستهزئين"

ظن الشقي "ماكرون"، أنه عندما يصف الإسلام أنه يعيش أزمة، وينال من رسول الرحمة، ويدعم شذاذ الآفاق لرغبات دنيئة، ويفتح حربا على المسلمين، ويستخف بأكثر من مليار مسلم، أنه سيحقق رغباته، وأن اعتداءه سيمر بسهولة!

خاب وخسر، وستنقلب الأمور عليه، وسوف يرى وبال فعله بإذن الله تعالى..

نحن المسلمين، لا نخشى على رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأقزام والصعاليك، فنبينا مرفوع ذكره، محفوظ مقامه، مكفي من الله تعالى، "إنا كفيناك المستهزئين"..

هناك مشكلتان:

الأولى: كيف يتجرأ الأوغاد على شتم النبي صلى الله عليه وسلم؟

الثانية: أين الزعماء والشعوب؟

وعليه، نؤكد في رابطة علماء فلسطين في لبنان على الآتي:

أولا: العمل على امتلاك القوة، وتراكمها، ووحدة الصف الإسلامي، لأن القوي لا يتجرأ الأقزام عليه!! وموقف موحد بمقاطعة البضائع الفرنسية يزلزل كيانهم...

ثانيا: ندعو أمة الإسلام إلى أخذ دورها في كل مكان، بحكمة ووعي وعزة وكرامة، فالمسلمون في فرنسا وكل العالم، قادرون على فعل الكثير، سياسيا وقانونيا، وشعبيا وغير ذلك..

وأخيرا، ندعو المسلمين إلى التحلي بأخلاق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وسيدخل الناس في دين الله أفواجا..

كل شعارات الغرب كاذبة ومخادعة، فالحرية لا يمكن أن تكون عبر الطعن والسباب والشتائم وإهانة الآخرين!!!

نحبك يا رسول الله أكثر من أنفسنا.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة