خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
منوعات

بوابة صيدا - ريهانا تعتذر للمسلمين بعد استخدام كلمات من حديث نبوي في عرض أزياء ملابس داخلية

إعلانات

قدمت المغنية الأميركية ريهانا اعتذارها للمسلمين لاستخدامها أغنية تتضمن كلمات من حديث نبوي شريف، عرضت يوم الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلال عرض أزياء العلامة التجارية الخاصة بها "سافاج إكس فنتي" (SAVAGE X FENTY) للملابس الداخلية، مما أثار موجة غضب وردود فعل عنيفة تجاه المغنية للتعدي على قدسية الدين الإسلامي.

بينما انتظر الملايين حول العالم العرض السنوي لعلامة ريهانا التجارية العالمية، والذي قوبل بالكثير من الثناء والإعجاب بأخر الإصدارات؛ إلا أن هذه الحفاوة انقلبت بعدما اكتشف المشاهدون استخدام كلمات من حديث نبوي في أغنية تحمل اسم "موت" (DOOM)، للمطربة البريطانية كوكو كلوي، في إشارة إلى "يوم القيامة" (doomsday).

وكانت المغنية كلوي أطلقت أغنية "موت" في 2016، ومزجت في الأغنية جملة من حديث نبوي عن قيام الساعة، وكان واضحا أن الجملة المقتطعة مقصودة؛ لأنها -بمعزل عن بقية الحديث- تسيء إلى الدين الإسلامي، وتعزز التصور عند بعض الغربيين بأنه دين عنف وقتل.

فقد جاء في الحديث النبوي الذي رواه أبو موسى الأشعري وصححه ابن ماجه أن رسول الله قال "إن بين يدَيِ الساعةِ لهرَجًا، قال قلت يا رسولَ اللهِ ما الهرَجُ؟ قال القتلُ، فقال بعضُ المسلمينَ يا رسولَ اللهِ إنا نقتُلُ الآن في العامِ الواحدِ من المشركينَ كذا وكذا، فقال رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- ليس بقتلِ المشركين؛ ولكن يقتُلُ بعضُكم بعضًا حتى يقتُلَ الرجلُ جارَهُ وابنَ عمهِ وذا قرابتِهِ…" إلى آخر الحديث.

واقتطعت كلوي جملة (إنا نقتل الآن في العام الواحد من المشركين كذا وكذا)، ودمجتها مع موسيقى أغنيتها "موت" في إساءة مضاعفة للإسلام والمسلمين، وهي الأغنية التي استخدمتها ريهانا خلال عرض أزياء الملابس الداخلية.

وأعرب رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم الشديد لما حدث خلال العرض، واعترض البعض قائلا "ديني ليس أسلوبا جماليا كي يستخدمه الفنانون! تحلوا ببعض الاحترام"، وتوالت التعليقات على منشورات حسابي ريهانا وعلامتها التجارية عبر إنستغرام بالكثير من الانتقادات، كما طالب آخرون بمقاطعة المطربة ومنتجاتها.

اعتذار غير كاف

وبعد موجة الغضب التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي من المسلمين وغيرهم ممن رؤوا تعديا غير مسموح به على معتقدات المسلمين، نشرت كوكو كلوي اعتذارا في تغريدة على موقع تويتر، قائلة أريد أن أعتذر بشدة عن الإساءة التي سببها استخدام عينات صوتية في أغنيتي "موت" (DOOM)، فقد أنتجت الأغنية باستخدام عينات وجدتها عبر الإنترنت، ولم أكن أعلم في ذلك الوقت أن هذه العينات تستخدم نصا من حديث إسلامي.

وتابعت في تغريدة أخرى "أتحمل المسؤولية الكاملة؛ لأنني لم أقم بالبحث في هذه الكلمات بشكل صحيح، وأريد أن أشكر كل من شرح ذلك لي، ونحن بصدد إزالة الأغنية بشكل عاجل من جميع منصات البث".

ورغم اعتذار كلوي؛ إلا أن البعض لم يعتبر أن ما حدث هو عدم فهم كما أوضحت في تغريداتها، فكتب أحد المغردين ما يعتقده أن من كتب الأغنية كان على علم بما كان يفعل، وقال إن هذا (كلام مقتطع من) حديث نبوي محدد للغاية، يجب عليك البحث حتى تعثر عليه، فهو ليس شيئا يعرفه غير المسلمين ما لم يبحثوا عنه، وخاصة مع ذكر حقيقة أن الأغنية تسمى "موت" (DOOM)، والحديث يدور حول نهاية الزمان.

ومع استمرار حملة الغضب حتى بعد اعتذار كلوي، نشرت ريهانا يوم الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول على حسابها في إنستغرام اعتذارا عما حدث في عرض الأزياء، وقالت في خطابها أود أن أشكر المجتمع  الإسلامي على الإشارة لما حدث، والذي سبب لهم إساءة شديدة غير متعمدة خلال عرض "سافاج إكس فنتي".

وأضافت "أود أن أقدم اعتذاري الصادق عن هذا الخطأ، ونتفهم ما تسببنا به من ضرر لإخواننا وأخواتنا المسلمين، أنا لم أقصد أي نوع من عدم الاحترام تجاه الله أو أي دين؛ ولذلك كان استخدام كلمات هذه الأغنية في عرضنا هو تصرف غير مسؤول إطلاقا، ومن الآن فصاعدا، سنتأكد من عدم حدوث أي شيء مثل هذا مرة أخرى، وشكرا لكم على مسامحتكم وتفهمكم".

وانقسمت ردود الأفعال تجاه اعتذار ريهانا حول من قبلوا اعتذارها، واعتبروه خطأ غير مقصود كما أوضحت، وأن الخطأ ليس بالكامل خطأها، وإنما من كتب الأغنية كان عليه أن يتحرى الكلمات قبل استخدامها، ومنهم من اعتبر اعتذارها غير مقبول.

ونشرت إحدى الحسابات على موقع إنستغرام صورة من محادثة مع حساب ريهانا الشخصي، ويظهر رد المغنية على ما حدث قائلة "أتمنى ألا يعتقد الناس أنني فعلت ذلك عن قصد أو أن أكون مسيئة أو أي شيء من هذا القبيل! فأنا لن أفعل ذلك أبدا، أنا فقط أشعر بالسوء؛ لأنني تسببت في أذى الناس، ولكن على الرغم من أن ذلك لم يكن في نيتي أبدا، فإن المجتمع المسلم يؤذيني الآن، لذلك هذا هو الجزء المحزن".

ليست المرة الأولى

ولكن مع اعتبار أن ما حدث كان خطأ غير مقصود حسب ريهانا ومنتجة الأغنية الأصلية، لم تكن حملة الغضب تجاه ريهانا لهذا السبب فحسب، فقد قامت سابقا في عام 2013 بنشر صور لها في مسجد الشيخ زايد بمدينة أبو ظبي، وظهرت في الصور بساحة المسجد بوضعيات غير لائقة، بجانب أنها لم تحصل على تصريح بذلك.

(المصدر : الجزيرة)


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة