خبر عاجل
بوابة صيدا - لا يوجد صورة
إسلاميات

بوابة صيدا - عكرمة ابن أبي جهل: قائد كتيبة الموت

إعلانات

عكرمة بن أبي جهل الصحابي الجليل هو  ابن فرعون هذه الأمة (أبي جهل)..

تأخر إسلامه فأسلم بعد فتح مكة،وكان قبلها من أشد أعداء الإسلام.

فلما جاء ليبايع النبي صلى الله عليه وسلم على الإسلام وعده وعدا أراد به أن يطفئ نار الندم التي كانت تشتعل في قلبه بسبب تاريخه الأسود قبل إسلامه وعده قائلا: يارسول الله والله لا أترك مُقاما قمته للصدّ عن سبيل الله إلا قمت (مثليه) في سبيل الله، و لا أترك نفقة أنفقتها للصد عن سبيل الله إلا أنفقت (مثليها) في سبيل الله.

و وفى عكرمة بوعده مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما رأى ما حل بالمسلمين من الكرب العظيم في اليرموك نادى  في الجيش بأعلى صوته: مَن يبايعني على الموت..؟

فاجتمع حوله 400 بطل مسلم كلهم بايعوه على الموت، فسموا تلك الكتيبة: كتيبة الموت، و كان ممن شاركوا فيها ابن عكرمة، واسمه: عمرو، وكان فيها أيضا الصحابي الجليل ضرار بن الأزور، كذلك شارك فيها الحارث بن هشام، وهو عم عكرمة و أخو أبي جهل.

تحرك بهم عكرمة حتى وصلوا إلى قلب جيش الروم، وأخذوا يضربون فيهم ضربا شديدا، يقطعون أعناقهم، و يحتزون رؤوسهم، وسط ذهول الجميع.

وبالفعل استطاع عكرمة بكتيبة الموت أن يحدث ثغرة كبيرة في الجيش الروماني، فرفع ذلك من معنويات المسلمين جميعا و اشتدوا في الهجوم.

و لما رأى باهان اللعين ما أصاب جيشه من الاضطراب، و الخسائر بسبب كتيبة الموت أمر جنده أن يركزوا الرمي بالسهام على عكرمة، و على أفراد كتيبته فأصابوهم جميعا.

و سارع المسلمون إلى عكرمة ليجدوه في الرمق الأخير، و إلى جواره الحارث بن هشام، و عياش بن ربيعة، الثلاثة يلفظون أنفاسهم الأخيرة!!

وطلب الحارث بن هشام أن يشرب، فجاءوا له بالماء فنظر إلى عكرمة الغارق في دمه من كثرة السهام التي أصابت كل جسده، فقال الحارث بصوت ضعيف خافت: قدموا الماء لعكرمة أولا، فأخذوا الماء إلى عكرمة، فنظر إلى عياش الملقى إلى جواره في النزع الأخير، فقال: قدموا الماء لعياش، فذهبوا بالماء إلى عياش فوجدوه قد مات، فعادوا بالماء إلى عكرمة، فوجدوه قد مات، فسارعوا به إلى الحارث، فوجدوه قد مات.

مات الثلاثة، ولم يشرب أحد منهم. إنه الإيثار و الحب في الله الذي افتقدناه في زماننا. واستشهدت كتيبة الموت بالكامل، ولكن بعد أن أعادت الأمل إلى قلوب المسلمين، و بعد أن علمت الدنيا دروسا لا تنسى في التضحية، و الإخلاص، و الإيثار.


للراغبين في الإعلان في موقع بوابة صيدا يرجى التواصل على الرقم 03928409


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

بوابة صيدا.. موقع يهتم بالشؤون السياسية والاجتماعية والدينية والتربوية والثقافية في مدينة صيدا ولبنان.. والعالم

مقالات ذات صلة