بوابة صيدا - لا يوجد صورة

بوابة صيدا - الشيخ العارفي: كمال الايمان حسن الخلق... (الخطبة مكتوبة + فيديو)

بوابة صيدا ـ خطبة الجمعة التي ألقاها الشيخ خالد العارفي (ابو عطاء) في مسجد المجذوب في صيدا:

قال تعالى: {وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ}

عندما اراد النبي صلى الله عليه وسلم ان يختصر لنا الاسلام بكلمات فقال: " إنَّما بُعِثْتُ لأُتممَ صالحَ الأخلاقِ " .

وفي رواية اخرى قال: " إنَّما بعثتُ لأتمِّمَ مَكارِمَ الأخلاقِ" .

وبين لنا النبي صلى عليه وسلم طريق النجاة فقال: " اضمَنوا لي ستًّا أضمَنْ لكم الجنَّةَ: اصدُقوا إذا حدَّثْتُم، وأوفوا إذا وعَدْتُم، وأدُّوا إذا ائتُمِنْتُم، واحفَظوا فُروجَكم، وغُضُّوا أبصارَكم، وكُفُّوا أيديَكم" .

وقال الشاعر :

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت * فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

و إذا أصيب القوم في أخلاقهم * فأقم عليهم مأتما و عويلا

الأخلاق الحسنة من اسباب دخولك الجنة: قال صلى الله عليه وسلم: أنا زعيمٌ ببيتٍ في رَبَضِ الجنَّةِ لمن ترك المِراءَ وإن كان مُحقًّا، وأنا زعيمٌ ببيتٍ في وسطِ الجنَّةِ لمن ترك الكذبَ وإن كان مازحًا، وأنا زعيمٌ ببيتٍ في أعلى الجنَّةِ لمن حسُن خلُقُه".

وسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن اكثر ما يدخل الناس الجنة فقال: " تقوى الله وحسن الخلق" .

وسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن اكثر ما يدخل الناس النار، فقال: " الفم والفرج" ...

الأخلاق الحسنة شبب في محبة الله للعبد: قال تعالى: {الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}

وقال ايضا: {وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ}

وقال ايضا: {وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}.

وقال صلى الله عليه وسلم: " إنَّ مِن أحبِّكم إليَّ وأقربِكُم منِّي مجلسًا يومَ القيامةِ أحاسنَكُم أخلاقًا، وإنَّ مِن أبغضِكُم إليَّ وأبعدِكُم منِّي يومَ القيامةِ الثَّرثارونَ والمتشدِّقونَ والمتفَيهِقونَ".

قالوا : يا رسولَ اللَّهِ، قد علِمنا الثَّرثارينَ والمتشدِّقينَ فما المتفَيهقونَ؟

قالَ: " المتَكَبِّرونَ" ....

وفي الختام:

- إنَّ الرجلَ لَيُدْرِكُ بِحُسْنِ خُلُقِه درجةَ الصائمِ القائمِ .

وورد في الأثر: أن احد التابعين قام من الليل ومعه ولده فقال الولد لابيه وقد اشار الولد لبعض النائمين فقال:

ليتهم قاموا وصلوا معنا..

فقال الوالد المربي لولده: ليتك لم تقم ولم تتكلم فهؤلاء أفضل منك ...

نعم: هكذا تكون التربية السليمة التي يحبها الله ورسوله.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين .