بوابة صيدا - لا يوجد صورة
أخبار

كتبت ميرنا شحاده على صفحتها على " الفايسبوك"

انتقلت الى رحمته تعالى صديقتنا العزيزة ميرنا غمراوي.

ميرنا ما توفت بحادث سيارة ولا بالكورونا، ميرنا ماتت من الشوب و من عدم توفر التهوءة (مروحة، AC) يلي هي بحاجتها لانها حامل بتوأم بالشهر التامن... لانو مقطوعة الكهربا!!

ميرنا اختنقت لأن ما في هوا تتنفسو و مع وصول الصليب الاحمر كانت فارقت الحياة.

ميرنا بال٢٠٢٠ انقطع نفسها و نفس اطفالها يلي نطرت مجيئهم سنين طويلة و راحت ضحية صفقات الحرامية و عديمي الضمير ببلادنا.

ميرنا كانت عطول تعتل هم قطعت الكهربا و" تنق" من الشوب و حال البلد الى ان نهبت حياتها و فارقتنا الى الابد.

يلي بيعرف ميرنا بيعرف قديش تحدت الحياة و ظروف البلد و دايما بالضحكة و النكتة

#شهيدة_كهرباء_لبنان

#شهيدة_صفقات_الزعران

#ما_خلوها_تعيش

" هني بدن بس ما خلوون" ، و ما خلو ميرنا تعيش و تشوف ولادها و يشوفوها.

الله يرحمك

Mirna Shehadeh


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

مقالات ذات صلة