بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صيدا في التاريخ

د. طالب محمود قرة أحمد: مؤلف كتاب " ذاكرة مدينة... في ذاكرة جمعية" /  خاص بوابة صيدا

إن المستوصف التابع لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم، يعتبر من أهم الإنجازات بل من أكبرها تلك التي حققها الكشاف المسلم في صيدا القديمة وذلك للفوائد الجمة التي قدمها لأبناء المدينة لا سيما الفقراء منهم من خدمات طبية واسعافات.

وهنا نُشير إلى بعض الزوار الذين كانوا قصدوا مركز الجمعية في صيدا وإلى ما قالوه تعقيباً على زيارتهم تلك :

-كلمة محافظ لبنان الجنوبي ميشال الجاهل عام 1953م :

لقد تركت زيارتي لمستوصف الكشاف المسلم في صيدا أثراً سيبقى حياً في ذاكرتي يمثل لي الجهود الكريمة التي يبذلها الشباب الصيداوي في خدمة المرضى المحتاجين والمتألمين أخذ الله بيدهم وأمدهم بالعزيمة الصادقة الوثابة لمتابعة نشاطهم النبيل في هذا الحقل الإنساني الشريف .

كلمة محمود السيد الدوه، مبعوث وزارة المعارف المصرية في كلية المقاصد الإسلامية في صيدا عام 1954م :

بسم الله الرحمن الرحيم

وبعد، فالواقع أنني لست أشكر الكشاف المسلم فقط على ما تقدم به من جهد بل أُجله وأقدره وأُعجب به . وأتمنى من أغوار نفسي ان يكون الكل كشافاً مسلماً

وأعود فأقول لا غرابة فيما أرى وما سأرى من أعمال البر والخير التي يتقدم بها دائماً وفي كل مناسبة .

بوابة صيدا - لا يوجد صورة

author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

مقالات ذات صلة