بوابة صيدا - لا يوجد صورة
صيدا في التاريخ

إعداد الدكتور طالب محمود قرة أحمد / خاص بوابة صيدا / مؤلف كتاب: الأمثال الشعبية المتداولة على ألسنة الصيداويين

خلال أحداث لبنان الدامية، سنة 1958، كانت راشيا الفخار مسرحاً لعدة عمليات عنف.

وعندما انتهت الأحداث حضر القائد العقيد جميل الحسامي وأجرى صلحاً بين أبناء القرية، والقى فيهم كلمة قال فيها إن زعماء لبنان اختلفوا في ما بينهم، لكنهم والحمد لله عادوا واتفقوا على مبدأ "لا غالب ولا مغلوب".

فقاطعه الخوري حبيب البديوي، كاهن القرية، وقال: اختلفوا واتفقوا ونحنا دفعنا الثمن، وصح فينا قول المثل: اختلف البحر والريح، طلعت الفلة بالمراكب.


author

موقع بوابة صيدا

بوابة صيدا

مقالات ذات صلة